"الأركان التركية" تعلن إيقاف جنود لها أساؤوا معاملة سوريين حاولوا اجتياز الحدود

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 31 تموز، 2017 10:25:32 خبرعسكريتركيا

أعلنت رئاسة الأركان التركية، توقيفها عددا من جنودها، بعد قيامهم بضرب وشتم أربعة شبان سوريين، كانوا يحاولون عبور الحدود إلى الأراضي التركية، بطريقة "غير شرعية".

وكان ناشطون، تداولوا على وسائل التواصل الاجتماعي، أمس الأحد، مقطعا مصورا يظهر ضرب وشتم جنود أتراك لأربعة شبان سوريين، ويسألونهم عن سبب القدوم إلى تركيا، ويدفعونهم للعودة إلى الأراضي السورية، ويتوعدونهم بالعقاب في حال محاولتهم العبور مرة أخرى.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، اليوم الاثنين، عن بيان "الأركان التركية" صادر، مساء أمس الأحد، رفضها القاطع لهذه التصرفات، وأنها أوقفت الجنود لاتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية بحقهم.

ولفت البيان أن الشبان السوريين جرى ترحليهم إلى الأراضي السورية، حسب القانون التركي، بعد إجراء الفحوصات الطبية لهم والتأكد من حالتهم الصحية.

ومن جانبها، أوضحت هيئة خاصة شكلت بعد انتشار مقطع الفيديو، إن المقطع نشر بشكل متعمّد من خارج تركيا، بهدف "إحراجها"، بحسب وكالة "الأناضول"، التي لم توضح ما طبيعة هذه الهيئة ولمن تتبع.

وأشارت الهيئة أن الحادثة وقعت، يوم الجمعة الماضي، في موقع "سفرلي- سيوري" بولاية هطاي جنوب تركيا، حيث صور جنديا برتبة عريف الحادثة عبر هاتفه المحمول وأرسله إلى سيدة مقيمة في ألمانيا، لينشر من هناك.

وتستهدف "الجندرما" التركية  المدنيينالذين يحاولون العبور إلى تركيا بشكل متكرر، ماتسفر عن سقوط قتلى وجرحى، كان آخرهم، يوم 13 تموز الجاري، حيثقتل شخصان، أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا عبر طريق قرية خربة الجوز بإدلب.

ويأتي الاستهداف في سياق التشديد الأمني للسلطات التركية على طول الحدود، البالغ طولها 911 كم، وتحصر الدخول عبر المعابر الرسمية لمن يحملون بطاقة "كيمليك"، حيث تعمل على بناء "جدار عازل"منذ العام الماضي.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 31 تموز، 2017 10:25:32 خبرعسكريتركيا
الخبر السابق
"تحرير الشام" تؤكد "حيادية واستقلال" المنظمات الإنسانية العاملة شمالي سوريا
الخبر التالي
219 عائلة سورية وعراقية تصل إلى مخيم "الهول" في الحسكة