مصدر: ستدخل مساعدات إلى بلدتي كفريا والفوعة بإدلب في الأيام القادمة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2017 10:36:30 م خبر دوليإغاثي وإنساني إغاثة

قال مصدر من معبر باب الهوى، شمالي إدلب، على الحدود مع تركيا، شمالي سوريا، اليوم الاثنين، إن قافلة مساعدات ستدخل إلى بلدتي الفوعة وكفريا في الأيام القادمة، مقابل تلك التي دخلت إلى الغوطة الشرقية بريف دمشق وريف حمص الشمالي.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، إن القافلة التي تخص بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من كتائب إسلامية، مقدمة من الأمم المتحدة ومن المفترض أن تدخل في السابع أو الثامن من شهر آب القادم.

وكانت قوافل مساعدات إنسانية أممية دخلت إلى الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي، خلال الأيام الماضية، فيما قال المجلس المحلي في مدينة دوما وقتها إنها لا تكفي حي واحد في المدينة ليوم واحد.

من جهة أخرى أفاد المصدر، أن الهلال الأحمر التركي سلم منظمات إنسانية تعمل في محافظة إدلب قافلة مساعدات، من المتوقع أن تدخل إلى المحافظة يوم غد، مشيرا أن هذه العملية "روتينية".

وسبق أندخلت، يوم 25 تموز الجاري، أول قافلة مساعدات إلى مدينة دوما (15 كم شرق العاصمة دمشق)،حيثقال المجلس المحلي في مدينة دوما والحكومة السورية المؤقتة، إن المواد الغذائية الموجودة في القافلة، لا تكفي احتياجات يوم واحد لأهالي أحد أحياء الغوطة الشرقية.

 

وكان التجار العاملين في معبر باب الهوى طالبوا يوم أمس الأحد، بإعادة السماح لدخول مادتي الإسمنت والحديد من تركيا إلى المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في حلب وإدلب، بحسب بيان حصلت "سمارت" على نسخة منه.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2017 10:36:30 م خبر دوليإغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
ناشطون: جرحى بقصف جوي وتنظيم "الدولة" يعدم شابين في دير الزور
الخبر التالي
"محلي جوبر" بدمشق: أطلقنا حملة لفتح طرقات الحي المدمر بنسبة ثمانين بالمئة