"محلي معرة حرمة"بإدلب: 250 عائلة نازحة يعانون من نقص الخدمات الأساسية

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 1 آب، 2017 14:54:59 خبرإغاثي وإنسانيإدارة محلية

قال رئيس المجلس المحلي لبلدة معرة حرمة (44 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، إن 250 عائلة نازحة في محيط البلدة تعاني من نقص الخبز والخدمات الأساسية، في ظل عجز المجلس عن تقديم الدعم لهم.

وأردف رئيس المجلس المحلي، ممدوح الريا، في حديث مع مراسل "سمارت"، اليوم الثلاثاء، أنهم تلقوا شكاوى ومناشدات من العائلات لتأمين مقومات الحياة الأساسية من خبز ومياه وصرف صحي، علاوة على تردي الوضع الصحي.

وأوضح "الريا" أن المجلس عاجز عن تقديم المساعدات للنازحين  نتيجة عدم تلقيه دعما من أي جهة، مشيرا أنهم تمكنوا من استقبال الأطفال النازحين في مدارس البلدة التي تبعد عن مكان اقامتهم نحو 5 كم.

 وبحسب رئيس المجلس، فإن العائلات نزحت قبل ثلاثة أعوام من مدن وبلدات بحماة وإدلب، وأنشأت مزارع بسيطة في الأراضي الزراعية بمحيط البلدة، حيث توزعت 150 عائلة جنوبها و100 شمالها، وسط غياب الدعم.

وتشهد مخيمات النزوح واللجوء داخل سوريا وفي دول الجوار، معاناة لمئات آلاف السوريين، وسط نقص في الخدمات الضرورية، إضافة لاستهداف قوات النظام وروسيا لبعض المخيمات قرب الحدود السورية التركية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 1 آب، 2017 14:54:59 خبرإغاثي وإنسانيإدارة محلية
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" ترفع سعر المحروقات للشاحنات بنسبة 50%
الخبر التالي
الزوجان "كلوني" يتبرعان لمساعدة أطفال لاجئين سوريين في لبنان