"أحرار الشام" تعين حسن صوفان قائدا عاما لها بعد استقالة "العمر"

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 2 آب، 2017 08:22:13 خبرعسكريحركة أحرار الشام

أعلنت حركة "أحرار الشام الإسلامية" استقالة قائدها العام، علي العمر، وتعيين، حسن صوفان، خلفا له، وفق بيان صدر عنها، ليل الثلاثاء -الأربعاء.

وجاء في البيان الذي نشر على الحسابات الرسمية لـ"الحركة"، أن "مجلس الشورى" التابع لها قبل استقالة "العمر"، دون توضيح أسبابها، وعين "صوفان" خلفا له.

وكان الناطق الرسمي لـ"الحركة" قال في وقت سابق لـ"سمارت" إنهم "ينتظرون تأكيدات من قيادة الحركة" حول تغيرات ستطرأ عليها.

و"صوفان" الملقب بـ"أبو البراء"، وهو من مواليد اللاذقية العام 1979  هو من "التيار المعتدل ... وبعيد عن التيار المتشدد"، حسب ما أفاد مسؤول العلاقات الإعلامية في الجناح السياسي، عمران محمد، بينما قال ناشطون ومدونات "سلفية" أن "صوفان" كان قياديا "جهاديا"على صلة بتنظيم القاعدة في العراق والتي كان يتزعمها "أبو مصعب الزرقاوي"، كما كان ضمن "خلية جهادية" تأسست في السعودية،  فيما قال ناشطون آخرون أنه "معتدل" ووقف بوجه من رفض التفاوض مع النظام خلال استعصاء سجن صيدنايا عام 2008.

و كانت قوات النظام السوري أفرجتعن "صوفان"، يوم 25 كانون الأول 2016، من سجن صيدنايا، عقب اعتقال دام 12 عاما، بموجب صفقة تبادل مع "أحرار الشام" تمت في حلب.

ويأتي ذلك بعدانشقاقكتائب وألوية عدة من "الحركة" على خلفية اقتتالهامع "هيئة تحرير الشام" الذي انتهى أواخر تموز الفائت، وتمكنت خلاله الأخيرة من السيطرة على قرى وبلدات ومقرات للأولى في محافظات حلب وإدلب وحماة.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 2 آب، 2017 08:22:13 خبرعسكريحركة أحرار الشام
الخبر السابق
نائب الرئيس الأميركي: العقوبات على روسيا سببها سياساتها في أوكرانيا وسوريا
الخبر التالي
"تحرير الشام": استلمنا ثلاثة معتقلين مقابل إطلاق سراح أسرى لـ "حزب الله"