"مركز آثار إدلب" يحفظ 1700 قطعة آثار من الضياع

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 2 آب، 2017 23:22:35 خبرأعمال واقتصادفن وثقافةآثار

قال رئيس "مركز آثار إدلب"، اليوم الأربعاء، إنهم يحفظون 1700 قطعة آثرية في المحافظة، شمالي سوريا، خشية عليها من الضياع، كما وثقوا تهريب قطع آثار إلى خارج البلاد.

وأضاف مدير المركز، أيمن نابو، بتصريح إلى "سمارت"، أنهم يعدون استمارة ورقية وإلكترونية خاصة بكل قطعة بغرض توثيقها، تتضمن وصفها ومكان العثور عليها.

ولفت "النابو"، أنهم يسعون لإنشاء قواعد قانونية بالتعاون مع منظمة "محامون لأجل العدالة" ونقابة المحامين ومركز "نصرة المظلوم"، لحماية "الممتلكات الثقافية".

وأشار، أنهم وثقوا تهريب عدد كبير من الآثار، منوها أنهم لا يستطيعون استردادها والمطالبة بها الآن لعدم حصولهم على اعتراف دولي.

بدوره، أوضح مدير المكتب القانوني في المركز، وليد عنان، أنهم وقعوا مذكرة تفاهم مع المحاكم في إدلب لحماية الآثار، ومذكرة أخرى مع مجلس محافظة إدلب لنشر أماكن المواقع الأثرية وتعميم قرار بعدم التعرض لها او تخريبها.

وسبق أن أقام مركز "آثار إدلب"، يوم 30 حزيران الفائت، ورشة عملفي مدينة كفرنبل (35 كم جنوب مدينة إدلب)، لوضع قوانين من أجل حماية الممتلكات الأثرية والثقافية في المحافظة.

وكان أهالي مدينة معرة مصرين ( 10 كم شمال مدينة إدلب) قالوا، يوم 15 حزيران الجاري، إنهم يعملون باستمرارللحفاظ على "المسجد الكبير" في المدينة والذي يعد من أكبر وأقدم المساجد الأثرية في المحافظة، بعد تعرضه للقصف بغارتين جويتين لطائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام السوري.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 2 آب، 2017 23:22:35 خبرأعمال واقتصادفن وثقافةآثار
الخبر السابق
هئيات مدنية وعسكرية في درعا تطالب بإدراج شرط عودتهم لبلداتهم بالاتفاقيات السورية
الخبر التالي
قوات النظام تعتقل عشرين شابا في دمشق لإلحاقهم بـ"الخدمة العسكرية"