خروج مشفى عن الخدمة في مدينة سراقب بإدلب لتوقف الدعم

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 2 آب، 2017 23:47:54 خبرإغاثي وإنسانيصحة

قال مدير مشفى "الإحسان" في مدينة سراقب (16 كم شرق إدلب)، شمالي سوريا، إن المشفى توقف عن العمل نتيجة انقطاع الدعم عنه من منظمة "ريليف".

وأوضح مدير المشفى الدكتور علي الفرج بتصريح لـ"سمارت"، أن المشفى يستقبل حاليا الحالات الإسعافية فقط، مشيرا أن المنظمة قدمت دعما مدة شهرين فقط، فيما يحاولون التواصل مع عدة جهات لتأمين الدعم اللازم لعودته إلى العمل.

وأضاف "الفرج"، أن المشفى يخدم مدينة سراقب وبلدات أبو ظهور وسنجار والكسبية والنيرب، وهو الوحيد في المنطقة الذي يحوي اختصاصات الجراحة العصبية والعظمية والعينية، كما يقدم 320 جلسة غسيل الكلى شهريا.

وسبق أن حذرمدير بنك الدم ومركز مرضى "التلاسيميا" في مدينة سراقب، يوم 21 حزيران الفائت، من نقص الأدوية "الطارحة للحديد"، التي تعطى لمرضى "التلاسيميا".

وشهدت محافظة إدلب وحماة  حملة جوية مكثفة من قبل روسيا وقوات النظام، تستهدف المشافي والنقاط الطبية، قبل سريان اتفاق "تخفيف التصعيد"، يوم 4 أيار الفائت، ما أسفر عن تدميرعدد من المشافي وقتل وجرحعشرات المدنيين والكوادر الطبية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 2 آب، 2017 23:47:54 خبرإغاثي وإنسانيصحة
الخبر السابق
وصول عناصر لـ"تحرير الشام" ولاجئين من عرسال إلى بلدة فليطة شمال دمشق
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف على مدن وبلدات في غوطة دمشق الشرقية