قتيلتان و جرحى بقصف على بلدة عين ترما ومدينة حرستا شرق دمشق (فيديو)

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 3 آب، 2017 15:09:08 - آخر تحديث بتاريخ 3 آب، 2017 21:49:13خبرعسكريجريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/08/03 20:43:39بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتلت امرأتان وجرح عدد من المدنيين، اليوم الخميس، جراء قصف صاروخي طال بلدة عين ترما (9 كم شرق العاصمة دمشق)، وآخر مدفعي على مدينة حرستا(5 كم شرق العاصمة)، ذلك في خرق جديد لاتفاق مناطق "تخفيف التصعيد".

وقال الدفاع المدني، على قناته في تطبيق "تلغرام"، إن بلدة عين ترما تعرضت لقصف بـ 13 صاروخ "أرض - أرض"، ما أسفر عن مقتل امرأة وطفلة، وسقوط جرحى، حيث عملت فرقه في المركز "103" على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية.

من جانبه، قال مراسل "سمارت" المتواجد في النقطة الطبية، إن عدد الجرحى يقدر بـ 16، بينهم أطفال ونساء، فيما قال ناشطون محليون إن مصدر القصف ثكنات النظام المحيطة.

​تبع ذلك سقوط 16 صاروخ "أرض-أرض" من نوع "فيل"، على الأحياء السكنية في أطراف عين ترما، ما أدى لدمار "واسع" في المنازل والممتلكات، دون تسجيل اصابات، وفق ناشطين.

كذلك ذكر ناشطون، أن عددا من المدنيين جرحوا، إثر قصف مدفعي لقوات النظام على مدينة حرستا، من مقراتها المحيطة، فيما قال الدفاع المدني، قبل ذلك بساعات، إن قصفا مدفعيا طال حرستا وبلدة النشابية، دون تسجيل إصابات.

وكانت طائرات حربية يرجح أنها للنظام شنت ثماني غارات على أحياء بلدة عين ترما، أمس الأربعاء، فيما أكد الدفاع المدني بمقتل امرأة ورجلجراء القصف، وسقوط عدد من الجرحى، عملت فرقه على نقلهم إلى نقاط طبية هناك.

ويأتي القصف على الرغم من سريان اتفاق مناطق "تخفيف التصعيد"، الذي أعلنت روسيا رسم حدوده وادخال قوات تابعة لها لمراقبته، يوم 25 تموز الفائت، إضافة إلى إعلان النظام وقف عملياته العسكرية، يوم 22 تموز الفائت.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 3 آب، 2017 15:09:08 - آخر تحديث بتاريخ 3 آب، 2017 21:49:13خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
"جيش الإسلام": توصلنا لاتفاق مبدئي مع "فيلق الرحمن" بغوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يلزم شبان دير الزور بالالتحاق بصفوفه ويهدد المتخلفين