"جيش الإسلام" و "فيلق الرحمن": 300 قتيل للنظام بغوطة دمشق الشرقية خلال شهر

اعداد محمد الحاج| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 3 آب، 2017 17:15:01 خبرعسكريجيش الإسلام

أعلن "فيلق الرحمن"، التابع للجيش السوري الحر، و"جيش الإسلام"، اليوم الخميس، عن مقتل أكثر من 300 عنصر لقوات النظام السوري، في أواخر شهر حزيران و خلال شهر تموز الفائتين، خلال المعارك بمنطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق، جنوبي سوريا.

​ونشر "جيش الإسلام" إحصائية، على قناته في تطبيق "تلغرام"، أوضحت مقتل 114 عنصراً من قوات النظام، إضافة لتدمير دبابة لها، وإعطاب ثلاث وعربة "BMB" وعربتي "جسرية"، خلال شهر تموز الفائت.

​كذلك أظهرت الإحصائية، الاستيلاء على "جسرين" حربيين لقوات النظام، ومجموعة من الأسلحة والذخائر الخفيفة، والمعدات اللوجستية و "لاسلكي"، فيما لم يتطرق "جيش الإسلام"، للحديث عن خسائره المادية والبشرية خلال الشهر.

​وأعلن "جيش الإسلام"، في 20 تموز الماضي، عن مقتل 30 عنصراً من قوات النظام، بكمين له في بلدة الريحان، قرب مدينة دوما (15 كم شرق  العاصمة دمشق)، سبقه بأسبوع تقريباً، نشر بيان أوضح مقتل 25 عنصراً للنظام في كمين على اتستراد دمشق-حمص، واشتباكات بمحيط بلدة حوش الضواهرة قرب دوما.

​بدوره، أوضح "فيلق الرحمن" في إحصائية، نشرها أيضا عبر تطبيق "تلغرام"، أن 200 عنصرا وتسعة ضباط من قوات النظام، قتلوا في الفترة الممتدة بين 22 حزيران إلى 28 تموز الفائت، والتي شهدت أيضاً، جرح 500 عنصر للنظام، خلال الاشتباكات ضد مقاتلي "الفيلق".

​وبحسب إحصائية "الفيلق"، فإن مقاتليه تمكنوا في الفترة المذكورة، من إعطاب وتدمير 16 دبابة لقوات النظام، وخمس عربات "BMB"، إضافة لعربتي "فوزديكا" ومثلها من طراز "شيلكا"، كما دمرت عدداً من الرشاشات ثقيلة و المدفع الرشاشة "23".

​وسبق أن قال المتحدث الرسمي باسم "فيلق الرحمن"، في أوائل تموز الفائت،  إن مقاتليهم نجحوا بصد أكثر من 40 محاولة اقتحام للنظام في حي جوبر شرق العاصمة دمشق، ومدينة زملكا وبلدة عين ترما (7 كم شرق دمشق)، ما أدى حينها  لمقتل أكثر من 125 عنصرا.

​بالمقابل، ينشر "جيش الإسلام" بشكل شهري، حصيلة خسائر قوات النظام في المعارك ضد عناصره، حيث بينت إحصائية عن شهر حزيران الفائت، مقتل 125 عنصراً من النظام، كما أظهرت إحصائية عن شهر نيسان الفائت، مقتل 168 من قوات الأخير.

​ويحاول النظام اقتحام الغوطة الشرقية بشكل متكرر، رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد"، الذي أبرمبشكل مؤخرا في الغوطة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 3 آب، 2017 17:15:01 خبرعسكريجيش الإسلام
الخبر السابق
انطلاق دوري "شهداء الحرية" لكرة القدم شرق درعا
الخبر التالي
العثور على جثث وأسلحة لعناصر من تنظيم "الدولة" في مدينة الباب بحلب