وصول 4080 شخصا ضمن قافلة اللاجئين وعناصر "هيئة تحرير الشام" إلى حلب وإدلب

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 4 آب، 2017 10:52:26 خبرعسكريإغاثي وإنسانيهيئة تحرير الشام

قال منسقون في منظمات إنسانية وإغاثية في محافظة إدلب، شمالي سوريا، إن قافلة اللاجئين وعناصر "هيئة تحرير الشام"، تضم 4080 شخصا، وصلت إلى مراكز إيواء مؤقتة في محافظتي حلب وإدلب، شمالي سوريا.

وأردف منسق منظمات المجتمع المدني في محافظة دلب، محمد جفا، في تصريح إلى مراسل "سمارت"، اليوم الجمعة، إن القافلة توزعت على مخيمات "هيئة ساعد" في قرية معارة الإخوان، و"السكن الشبابي" في مدينة إدلب، ومخيم "مرام" في قرية ميرناز بريف حلب الغربي، وضمت 1565 رجلا و1115 امرأة و1400 طفل، بينهم تسع حالات إسعافية.

وأضاف "الجفا" أنهم قدموا مساعدات عاجلة للوافدين وشملت وجبات طعام وسلل غذائية وصحية، مشيرا أن مراكز الإيواء مؤقتة وسيتم نقل الوافدين إلى "جمعية المهندسين" بريف حلب الغربي، حيث أنهم يجهزون 550 منزلا لاستقبالهم، دون تحديد موعد النقل.

بدوره، قال مدير مركز إيواء "هيئة ساعد"، فاتح عوض، إنهم استقبلوا نحو ألفي شخص من الوافدين ضمن 16 خيمة كبيرة خصص بعضها للنساء، كما جهز المركز بمطبخ خيري ومنظومة إسعاف سريع وعيادة طبية متنقلة.

كذلك قال رئيس المجلس الموحد في جبل الزاوية، إنهم استقبلوا 125 عائلة من الوافدين في قريتي معرته والموزة، مشيرا أن بعض العائلات توجهت لمنازل أقاربها.

واستقبل مخيم "مرام" في قرية ميرناز بريف حلب الغربي، نحو ألفي شخص أيضا، وفق ما أفاد شاهد عيان، فيما تحاول "سمارت" التواصل مع المجلس المحلي للوقوف على أوضاع الوافدين.

وانتهى تنفيذ المرحلة الثانيةمن الاتفاق بين "تحرير الشام" وميليشيا "حزب الله" اللبناني، مساء أمس الخميس، بوصول القافلة لى نقطة التبادل في قرية السعن شرق حماة، حيث تم تبادل على دفعات مقابل خمسة أسرى للأخير، وذلك بعد نفذت المرحلة الأولى من الاتفاق، قبل خمسة أيام، بتبادل الطرفين جثث عناصر لهما.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 4 آب، 2017 10:52:26 خبرعسكريإغاثي وإنسانيهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قتيلان لـ"تحرير الشام" بتفجير استهدف مقرا لها غرب حلب
الخبر التالي
"تحرير الشام" تعتقل رجلا وعائلته بإدلب بتهمة العمل لصالح تنظيم "الدولة"