"مغاوير الثورة" ينفي التفاوض مع التحالف لتسليم معبر التنف شرق حمص

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 4 آب، 2017 11:27:12 خبردوليعسكريالجيش السوري الحر

نفى "جيش مغاوير الثورة"، التابع للجيش السوري الحر، اليوم الجمعة، وجود مفاوضات مع قوات التحالف، التي تقودها الولايات المتحدة، حول تسليم معبر التنف القريب من المثلث الحدودي مع العراق والأردن (260 كم شرق مدينة حمص)، وسط سوريا.

وقال القائد العام في "مغاوير الثورة"، مهند الطلاع، في حديث إلى "سمارت"، إن المفاوضات من أجل إنشاء قاعدة عسكرية في مدينة الشدادي (52 كم جنوب مدينة الحسكة)، شرقي سوريا، لا تزال مستمرة، إلا أن ذهاب قسم من المقاتلين إلى الشدادي لا يعني ترك قاعدة التنف.

من جانبه، أفاد العقيد في "مغاوير الثورة"، محمود العبدالله، أن أمريكا اجتمعت مع المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، لبحث مشروع مدني عسكري إداري تبنته الأولى، مطالبا بتفويض "الهيئة السياسية للمغاوير" من قبل المنظمات والهيئات المدنية من محافظات دير الزور والحسكة والرقة، ودعمها بالمفاوضات.

ونفى "جيش مغاوير الثورة"، أواسط الشهر الماضي، ما تداوله ناشطون عن موافقة قوات التحالف الدولي على شروطهم لإنشاء قاعدة عسكريةفي مدينة الشدادي، معتبرا أن ليس لديه مشكلة فيالقتالبأي أرض سورية مع رفضه التخلي عن معبر التنف.

وتنتشر فصائل من "الحر" في البادية وعند الشريط الحدودي مع العراق، حيث أنشأ "جيش مغاوير الثورة" مؤخرا قاعدة عسكرية ومعسكرات تدريبية، تمهيدا لبدء معركة السيطرة على مدينة البوكمال، بدعم من  التحالف الدولي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 4 آب، 2017 11:27:12 خبردوليعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
"تحرير الشام" تعتقل رجلا وعائلته بإدلب بتهمة العمل لصالح تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
اتهام لـ"جيش الإسلام" باحتجاز مساعدات أممية