اتهام لـ"جيش الإسلام" باحتجاز مساعدات أممية

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 4 آب، 2017 12:06:49 خبرعسكريجيش الإسلام

اتهم المجلس المحلي في بلدة القاسمية، التابعة لمدينة دوما (14 كم شرق دمشق)، "جيش الإسلام" باحتجاز سيارة محملة بالمساعدات الإنسانية، مقدمة من الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري.

وقال المجلس في بيان، ليل الخميس – الجمعة، اطلعت عليه "سمارت" إن أحد عناصر "جيش الإسلام" اعتدى بالضرب على رئيس المجلس، الملقب "أبو ضياء عبد العال"، وأشهر عليه السلاح، ومن ثم استولى على سيارة المساعدات واحتجزها في مقر كتيبته، أمام أعداد كبيرة من العناصر.

وتحاول "سمارت" التواصل مع "جيش الإسلام" للحصول على رد حول الاتهامات وأسباب الحادثة.

من جانبه، أكد أمين السر في المجلس المحلي، ولقب نفسه "أبو مصطفى"، لـ "سمارت"، اليوم الجمعة، استعادة سيارة المساعدات، والبدء بتجهيز قوائم المستفيدين من أهالي البلدة، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وطالب المجلس، في بيانه، قيادة "جيش الإسلام" بمحاسبة عناصره وعدم تكرار مثل هذه التصرفات، محملا الأخيرة مسؤولية ذلك، تحاول "سمارت" التواصل مع الأخير للرد على هذه الاتهامات، والوقوف على حقيقة الأمر.

وكانتالمجالس المحلية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، طالبت، أيار الفائت، "جيش الإسلام" بوقف "الاعتداء" والانسحاب الفوري من المناطق التي سيطر عليها، على خلفية اندلاع اشتباكاتضد "فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام"، نهاية شهر نيسان، أسفرت عن مقتل وجرح مدنيين.

وسبق أن خرجت نساء بمظاهرات ضد "جيش الإسلام" في مدن وبلدات في غوطة دمشق الشرقية، مثل مظاهرات ووقفات أمهاتالمعتقلين في سجون الأخير بمدينة سقبا، كما جرح عدد من المدنيين برصاص "جيش الإسلام" خلال تفريقعناصره لمظاهرات مناوئة له أو مطالبة بإيقاف الاقتتال بين فصائل المنطقة.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 4 آب، 2017 12:06:49 خبرعسكريجيش الإسلام
الخبر السابق
"مغاوير الثورة" ينفي التفاوض مع التحالف لتسليم معبر التنف شرق حمص
الخبر التالي
اقتتال بين عائليتن في قرية معرشمارين بإدلب على خلفية اغتيال قيادي لـ"تحرير الشام"