فصائل شيشانية تعلن "التزام الحياد" في الاقتتال بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام"

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 5 آب، 2017 10:37:58 خبرعسكريهيئة تحرير الشام

أعلنت ثلاثة فصائل شيشانية مسلحة عاملة في شمالي وغربي سوريا، "التزام الحياد" في الاقتتال الحاصل  بين "هيئة تحرير الشام" وحركة "أحرار الشام الإسلامية"، فيما عرضت "التعاون مع أي فصيل يعتزم قتال قوات النظام السوري وحلفاءه".

جاء ذلك في تسجيل مصور باللغة الشيشانية مترجم للعربية نشر على موقوع "يوتيوب"، ظهر فيه قائد "أجناد القوقاز" عبد الحكيم الشيشاني، و"جنود الشام" مسلم الشيشاني، و"جيش العسر" صلاح الدين الشيشاني".

وأكد القادة الثلاثة على موقفهم بـ"الحياد وعدم التدخل في الفتن والشؤون الداخلية لأهل الشام"، واستعداهم للتعاون مع أي فصيل عسكري أو كتيبة إسلامية تقاتل قوات النظام وحلفاءه.

وقال قائد "جنود الشام": "لن نقاتل أي جماعة إلا في حال أجمع أهل العلم كافة على قتالها (...) وذلك بعد استشارة علمائهم داخل سوريا وخارجها، ولن نكون طرفا في رفع جماعة أو إسقاط أخرى".

و"أجناد القوقاز" مجموعة مستقلة تنتشر في اللاذقية، ويقدر عدد عناصرها بـ500 شخص، سبق أن شاركت بمعارك في حلب وإدلب وحماة، في حين يقدر عدد عناصر "جنود الشام" بـ350، وتنتشر في اللاذقية أيضا ونقلت معظم أفرادها إلى غرب إدلب مع احتفاظها بمقراتها في جبل التركمان، وفق تقارير إعلامية.

وعاد التوتر بين "أحرار الشام" وتحرير الشام"، أمس الجمعة، حيث دارت اشتباكات جنوب إدلب، رغم توصلهما، يوم 24 تموز الماضي، إلى اتفاق تهدئة.

وأسفر الاقتتالعن سيطرة"تحرير الشام" على قرى وبلدات عدة إضافة إلى مدينة إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 5 آب، 2017 10:37:58 خبرعسكريهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مسؤول أمريكي يرجح وجود ألفي عنصر لتنظيم "الدولة" في مدينة الرقة
الخبر التالي
ناشطون: ضحايا في قصف جوي على أحياء مدينة الرقة