قصف مدفعي على مدينتين في درعا ومحاولة اغتيال مسؤول قضائي وآخر عسكري

اعداد جلال سيريس| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 5 آب، 2017 14:20:04 خبرعسكريجريمة حرب

قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة مدينتين في درعا، جنوبي سوريا، فيما تعرض رئيس محكمة "دار العدل في حوران" وقيادي في الجيش الحر لمحاولة اغتيال في حادثين منفصلين، حسب ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

وقال الناشطون إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة، ليل الجمعة - السبت، أحياء مدينتي درعا البلد وداعل، من مواقعها في بلدة خربة غزالة، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع.

ويأتي القصف على رغم سريان اتفاق وقف إطلاق نار، جنوبي غربي سوريا، بين الولايات المتحدة وروسيا والأردن، في تموز الماضي.

إلى ذلك، أفاد الناشطون أن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت على الطريق الواصل بين بلدتي "أم المياذن - الطيبة" أثناء مرور سيارة رئيس محكمة "دار العدل في حوران" المدعو عصمت العبسي، دون تعرضه لإصابات.

كما أطلق مجهولون النار، اليوم السبت، على قائد "المجلس العسكري" في بلدة الجيزة (21كم شرق مدينة درعا)، محمود كساب سويدان، حيث أصابوه برصاصتين في البطن، نقل على إثره إلى المستشفى.

وأصيب في وقت سابق من الشهر الماضي قيادي ميداني في "الفوج الأول مدفعية، " التابع للجيش السوري الحر، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته، على الطريق بين قرية غرز ومدينة درعا.

وتشهد محافظة درعا، التي تسيطر على معظمها فصائل الجيش الحر وكتائب إسلامية، عمليات اختطاف واغتيالات وانفجار عبوات ناسفة، التي غالبا ما تستهدف قياديين من الفصائل.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 5 آب، 2017 14:20:04 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
ناشطون: جريحتان بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة اللطامنة بحماة
الخبر التالي
الجيش الحر يستعيد السيطرة على قريتين شرق السويداء