مركز صحي بدرعا يقتصر على علاج الأطفال لتوقف الدعم

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 6 آب، 2017 02:40:25 خبرأعمال واقتصاداجتماعيصحة

أفاد المركز الصحي في بلدة صماد (46 كم جنوب شرق مدينة درعا)، جنوبي سوريا، اليوم السبت، بانخفاض عدد الحالات المرضية التي يستقبلها المركز، واقتصارها على الأطفال دون سن العاشرة، بسبب توقف الدعم.

وقال مدير المركز، عبدالله الصمادي، في حديث إلى "سمارت"، إن منظمة "أطباء بلاد حدود" توقفت عن تقديم الأدوية والمستلزمات الطبية للمركز منذ عام، مشيرا أن المركز يقدم كافة الخدمات الصحية حاليا "حسب المقدرة"، باستثناء العمليات الجراحية، فيما يقدر عدد المراجعات اليومية ما بين 70 إلى 90 حالة، أغلبها أمراض موسمية مثل "الإسهال، إقياء، أمراض تنفسية"، وأمراض مزمنة وحروق.

وأوضح "الصمادي" أنهم تواصلوا مع "أطباء بلا حدود"، إلا أن الردود كانت دائما بعدم وجود مشاريع لدعم المراكز والاقتصار على دعم المشافي، مشيرا إلى عدم مقدرتهم على التواصل مع وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، فيما لم يتلقوا أي استجابة مع المنظمات العاملة في الجنوب.

ويقدم مركز "صماد" الصحي الخدمات لعدة قرى بشكل مجاني، وتقدر أعدادهم بأكثر من عشرة آلاف نسمة، منها قرى سمج وطيسيا وأبو كاثولة، فيما تبعد القرية عن مركز مشفى مدينة بصرى 10 كم، وتتصل معها بطريق غير آمن، حيث تعرض فيه المدنيين لعمليات قنص وتفجيرات، أسفرت عن سقوط ضحايا، بينهم أطفال ونساء.

وكانالدعم توقفعن المشفى الميداني في بلدة معربة، شرق درعا، نهاية آذار الفائت، إلا أنه استمر في تقديم العلاج للمرضى في القرى والبلدات المجاورة، حيث يستقبل نحو أربعة آلاف مريض شهريا.

وافتتح أطباء في مدينة انخل (48 كم شمال مدينة درعا)، مركز الرعاية الصحيةالأولية، ويقدم خدماته لأكثر من خمسة آلاف أسرة في المدينة ومحيطها، بعد تأهيل بناء تضرر بسبب قصف قوات النظام.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 6 آب، 2017 02:40:25 خبرأعمال واقتصاداجتماعيصحة
الخبر السابق
استخدام صواريخ إيرانية في هجمات الكيماوي على مدينة خان شيخون بإدلب
الخبر التالي
ضحايا في قصف لـ"قسد" على مدينة مارع شمال حلب