ضحايا في قصف لـ"قسد" على مدينة مارع شمال حلب

اعداد رائد برهان| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 6 آب، 2017 09:35:42 - آخر تحديث بتاريخ : 6 آب، 2017 09:47:31خبرعسكريجريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/08/06 08:41:57بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتلت امرأة وجرح طفلان، إثر قصف لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، على مدينة مارع (31 كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا، والتي تسيطر عليها فصائل الجيش السوري الحر، بحسب ما أفاد الدفاع المدني.

وأوضح الدفاع المدني لمراسل "سمارت"، اليوم الأحد، إن المدينة تعرضت لقصف "مكثف"، ليل السبت-الأحد،  بقذائف المدفعية والصواريخ من مقرات "قسد" المحيطة، حيث نقل المصابون إلى المشفى الميداني فيها.

وجرح عدد من المدنيين في 29 تموز الماضي الماضي، بقصف مدفعي لـ"قسد" على المدينة، فيما قتلت امرأة وطفلتها وجرح أربعة مدنيين، بعد يوم من ذلك، بقصف مشابه على قرية كلجبرين (40 كم شمال حلب).

وجاء القصف على المدينة بالتزامن مع اشتباكات بين "قسد" والجيش الحر، بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، في محيط المدينة، وسط تبادل القصف بمدافع عيار "23 مم".

وكان 14 عنصرا لـ"قسد" قتلوا وجرحوا، الجمعة الفائت، إثر هجوم لفصائل من الجيش الحر، العاملة ضمن غرفة عمليات "أهل الديار"، على مواقعها في قرية عين دقنة (23 كم شمال مدينة حلب).

ويسقط قتلى وجرحى مدنيون في مدن وبلدات تسيطر عليها "قسد"، شمال حلب، بسبب قصف تقول إن مصدره مواقع الجيش التركي، فيما يرجح ناشطون أنه من مواقع قوات النظام السوري في بلدتي نبل والزهراء.

وتسيطر "قسد" على مدينة عفرين وعشرات البلدات والقرى التابعة لها، شمال حلب، على تماس مع مناطق سيطرة الجيش الحر المتمركزة في مدينة اعزاز ومحيطها، كما يمتد خط التماس إلى شرق حلب ليشمل مناطق سيطرة الطرفين في محيط مدينتي الباب ومنبج.

وتشهد خطوط التماس توترا ملحوظا منذ تلويح تركيا بشن عملية عسكرية جديدة لها على غرار عملية "درع الفرات"، تستهدف بحسب قياديين عسكريين في الجيش الحر، مناطق سيطرة "قسد" في حلب، التي تقودها "وحدات حماية الشعب" الكردية.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 6 آب، 2017 09:35:42 - آخر تحديث بتاريخ : 6 آب، 2017 09:47:31خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
مركز صحي بدرعا يقتصر على علاج الأطفال لتوقف الدعم
الخبر التالي
الرئيس التركي يؤكد "عزم" بلاده إطلاق عمليات جديدة لتوسيع مناطق "درع الفرات"