موجة نزوح غرب دير الزور هربا من قصف قوات النظام

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 6 آب، 2017 15:55:06 خبرعسكريإغاثي وإنسانينزوح

نزحت عشرات العوائل من بلدتين غرب مدينة دير الزور، شرقي سوريا، اليوم الأحد، جراء قصف جوي لطائرات قوات النظام السوري، والحملة التي يشنها تنظيم "الدولة الإسلامية" لإجبار الشبان على القتال بصفوفه.

وقال شاهد عيان لـ"سمارت"، في تسجيلات صوتية عبر تطبيق "واتس آب"، إن نحو مئة عائلة نزحت من بلدتي الخريطة والشميطية (30 كم غرب)، إلى منطقة أبو خشب (70 كم شمال غرب) والخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) خلال اليومين الماضيين، جراء الغارات الجوية وقلة المواد الغذائية.

وأضاف أن أكثر من 300 شاب هربوا بعد إعلان التنظيم النفير العام، و شنه حملات اعتقال طالت الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 سنة.

ووصف أوضاع النازحين في المناطق التي نزحوا إليها بأنه "مأساوي"، لعدم وجود مكان للمبيت أو "أبسط مقومات الحياة"، وانقطاع الاتصال مع أهلهم وذويهم.

وأصدر تنظيم "الدولة"،  قرارا يلزم جميع الشبان في مناطق سيطرته بمحافظة دير الزور، على القتال في صفوفه ضد قوات النظام السوري، مهددا المتخلفين بعقوبات.

ويشهد غرب دير الزور اشتباكات بين قوات النظام وتنظيم "الدولة"، بالتزامن مع قصف جوي من طائرات حربية يرجح أنها تابعة للنظام وروسيا، دعما للأولى بعد دخولها الحدود الإدارية لمسافة 15 كم، ما يؤدي لسقوط قتلى في صفوف الطرفين، إضافة لقتلى وجرحى أغلبهم من المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 6 آب، 2017 15:55:06 خبرعسكريإغاثي وإنسانينزوح
الخبر السابق
"أحرار العشائر" تعلن صد محاولة تقدم لقوات النظام شرق السويداء
الخبر التالي
مظاهرة في زيزون بحماة تطالب الفصائل الخروج من البلدة