"المجلس العسكري" بمدينة الباب يمهل 25 عائلة أربعة أيام لإخلاء منازلهم

اعداد بدر محمد| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 7 آب، 2017 11:42:17 - آخر تحديث بتاريخ : 7 آب، 2017 13:25:02خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية

تحديث بتاريخ 2017/08/07 12:18:12بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أمهل "المجلس العسكري" و"الشرطة الحرة" في مدينة الباب بحلب، شمالي سوريا، الاثنين،  25 عائلة مهجرة ونازحة أربعة أيام لإخلاء منازلهم.

وكان المجلس المحلي في المدينةطالب، يوم 23 تموز الفائت، 25 عائلة إخلاء بيوتها "لأنها آيلة للسقوط وهياكلها متضررة بشكل كبير"، وسط تظاهر  العائلاتاحتجاجا على القرار .

وقالت شاهدة عيان، "أم مضر"، لـ"سمارت"، إن رتلا من الشرطة "الحرة" و "المجلس العسكري" في المدينة (38 كم شرق مدينة حلب)، أمهل النازحين والمهجرين من محافظات ديرالزور والرقة وحمص ساعة واحد لإخلاء مساكن الشرطة التي اتخذوها سكن لهم، ليمدد المهلة لاحقا حتى يوم الخميس القادم.

وأضافت أن عناصر الرتل طالبوا العائلات بالتوجه إلى مجلس المدينة المحلي، الذي سيتكفل بإيجار منازل بديلة.

وكان "محلي الباب" أعلن عن تشكيل لجنة لإنشاء سجل عقاري بالمدينة، بعد فقدان السجل العقاري القديم خلال فترة سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وبسبب المعارك التي دارت بين الأخير والجيش السوري الحر.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 7 آب، 2017 11:42:17 - آخر تحديث بتاريخ : 7 آب، 2017 13:25:02خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية
الخبر السابق
"محلي أخترين" بحلب يفرض إلزامية التعليم تحت طائلة المساءلة
الخبر التالي
وصول 328 عائلة سورية وعراقية إلى مخيم "الهول" في الحسكة