مئتا عائلة سورية مازالت عالقة في جرود عرسال اللبنانية بانتظار إجلائهم

اعداد رائد برهان| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 7 آب، 2017 12:21:10 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيلاجئون

أفاد ناشطون محليون لـ"سمارت"، الإثنين، أن نحو مئتي عائلة سورية لاجئة مازالت عالقة في جرود بلدة عرسال اللبنانية،بانتظار إجلائهم إلى سوريا، ضمن اتفاق بين الجيش السوري الحر وميليشيا "حزب الله" اللبناني.

ومن المفترض أن يخرج نحو 3000 مدني ومقاتل من "سرايا أهل الشام"، التابعة لـ"الحر"، من المخيمات المحيطة بالبلدة، إلا أن ذلك تأخر بسبب مماطلة "حزب الله" والنظام السوري، على حد قول "سرايا الشام".

ونقل الناشطون عن الأهالي في المخيمات، أن اللاجئين يعانون من نقص كبير بالمواد الغذائية والطبية، مشيرين إلى رفض السلطات اللبنانية عبورهم إلى بلدة عرسال أو فتح ممرات إنسانية لإيصال المساعدات.

وخرجو نحو 9000 مدني وعنصر من "هيئة تحرير الشام"، الخميس الماضي، من مخيمات البلدة إلى الشمال السوري، ضمن اتفاق خاص بين الأخيرة و"حزب الله"، بعد عملية تبادل للجثث والأسرى.

يأتي الاتفاقان بعد حملة عسكرية شنها "حزب الله" بمساندة من الجيش اللبناني وقوات النظام السوري، على مواقع "سرايا الشام" و"تحرير الشام" في جرود عرسال وبلدة فليطة على الجانب السوري من الحدود، أدت لمقتل عشرات العناصر والمدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 7 آب، 2017 12:21:10 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيلاجئون
الخبر السابق
قتيلان لـ"الحر" بقصف لقوات النظام على قرية شمال حماة
الخبر التالي
"محلي أخترين" بحلب يفرض إلزامية التعليم تحت طائلة المساءلة