انتشار قوات روسية على حاجز شمال حمص في إطار اتفاق" تخفيف التصعيد"

اعداد محمد الحاج| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 7 آب، 2017 19:29:18 خبرعسكريسياسيهدنة

انتشرت قوات روسية ورفعت علم بلادها، اليوم الاثنين، على حاجز لقوات النظام السوري جنوبي بلدة الدار الكبيرة (7 كم شمال مدينة حمص)، وسط سوريا، في إطار تنفيذ اتفاق مناطق "تخفيف التصعيد".

وقال شهود عيان لـ"سمارت"، إن جنودا روس مع سيارة عسكرية، تمركزوا في الحاجز، دون مغادرة عناصر قوات النظام المتواجدين هناك.

ويأتي الانتشار في البلدة الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، ضمن  اتفاق "تخفيف التصعيد" شمال حمص، والذي نصبت بموجبه روسيا  نقاط تفتيش.

وذكر العنصر في "الشرطة الحرة"، "أبو ناجي"، المتواجد عند حاجز الجيش الحر على الجانب المقابل لحاجز النظام، إنهم منعوا قافلة روسية، محملة بالمساعدات الطبية والإغاثية، من الدخول لمناطقهم، لـ"عدم تنسيقها مع اللجنة وقلة كمية المواد".

ودخل الاتفاق حيز التنفيذ، في الثاني من الشهر الجاري، واستثنت روسيا منه المناطق الخاضعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام"، كما خرقته قوات النظام بعد ساعات من سريانه.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 7 آب، 2017 19:29:18 خبرعسكريسياسيهدنة
الخبر السابق
"فيلق الرحمن" يعلن مقتل عناصر لقوات النظام بمحيط بلدة عين ترما
الخبر التالي
جيش الإسلام" يسيطر على قرية الأشعري شرق دمشق بعد اشتباكات مع "تحرير الشام"