"لواء الحرية" يتهم "فيلق الشام" بقتل قيادي ومهاجمة مواقعه باللاذقية والأخير ينفي

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 آب، 2017 09:25:34 - آخر تحديث بتاريخ 8 آب، 2017 10:58:50خبرعسكريالجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2017/08/08 09:51:10بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

اتهم "لواء الحرية الإسلامي"، التابع للجيش السوري الحر، "فيلق الشام" بقتل قيادي ومهاجمة مواقع له في جبل التركمان شمال مدينة اللاذقية، غربي سوريا، فيما نفى الأخير ذلك.

وذكر "لواء الحرية" في بيان اطلعت عليه "سمارت"، أن القائد العسكري وقائد قطاع الساحل في "فيلق الشام" أعطيا أمرا باقتحام نقاط تواجد مقاتليهم في تلة الخضر بجبل التركمان لـ"مطامع سياسية وتوسعية"، حيث دارات اشتباكات بين الطرفين.

وأشار "لواء الحرية"، أن مقاتلي "الفيلق" نصبوا كمينا لقائد قطاع الساحل التابع له، أحمد الجاسم، حيث قتل بعد إصابته برصاصة بالرأس، مطالبا بتسليم المتورطين من "فيلق الشام" للقضاء أو سيكونون هدفا له.

وقال "فيلق الشام" في بيان، اطلعت عليه "سمارت"، إنهم استلموا موقعا لـ"لواء الحرية" بشكل رسمي بموجب اتفاق قديم، "إلا أن قائد قطاع الساحل التابع للأخيرة هاجم الموقع (...) وأطلق النار بشكل مباشر على مقاتلي الفيلق الذين ردوا بإطلاق النار عليه".

وأوضح "الفيلق" أن القائد لم يقتل إنما أصيب بجروح فقط، متهما "لواء الحرية" بـ"المتاجرة بدماء مقاتليه"، ومبديا استعداده للقبول بـ"محكمة شرعية".

وشهدت محافظة إدلب المجاورة قبل أسابيع اقتتالا بين حركة "أحرار الشام الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام"، أعلن وقتها "فيلق الشام" أنه سيدخل كقوات فصل بين الطرفينإلا أنه سرعان ما تراجع عن ذلك.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 آب، 2017 09:25:34 - آخر تحديث بتاريخ 8 آب، 2017 10:58:50خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
"الحشد الشعبي" تعلن استهداف التحالف الدولي مواقع لها عند الحدود السورية العراقية
الخبر التالي
"جيش خالد" ينسحب من قرية غرب درعا بعد سيطرته عليها لساعات