بدء خروج 3 آلاف شخص من جرود عرسال اللبنانية إلى سوريا

اعداد رائد برهان, بدر محمد| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 14 آب، 2017 10:01:04 خبردوليعسكريلاجئون

تحديث بتاريخ 2017/08/14 11:28:12بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - تركيا

انطلقت نحو أربعين حافلة، الاثنين، تقل ثلاثة آلاف شخص، بين لاجئين ومقاتلين في الجيش السوري الحر، من جرود بلدة عرسال اللبنانية إلى سوريا، ضمن اتفاق توقف لأسبوعين.

ونص الاتفاق الذي توصلت إليه "سرايا أهل الشام"، التابعة للجيش الحر وميليشيا "حزب الله " اللبنانية، مطلع آب الحالي، والذي توقف تنفيذه لمماطلة الأخيرة، على خروج ثلاثة آلاف شخص، بينهم 400 مقاتل من الأولى.

وأوضح الناشطون، أن أربعين حافلة تقل لاجئين ومقاتلي "الحر" انطلقت من جرود عرسال اللبنانية برفقة 14 سيارة للصليب الأحمر الدولي، متجهة إلى مدينتي الرحيبة وجيرود في القلمون الشرقي.

وأعلنت "سرايا الشام"، في بيان، حصلت عليه "سمارت"، ليل الأحد -الاثنين، أن الخروج سيبدأ اليوم باتجاه منطقة القلمون الشرقي، بريف دمشق، جنوبي سوريا، برفقة منظمة "الصليب الأحمر"، حيث سيخرج المقاتلون بسلاحهم الفردي فقط.

ومن المفترض أن تبدأ عملية الإجلاء السبت الماضي، إلا أن "سرايا الشام" علقت خروج مقاتليها بسبب ما قالت إنه "عراقيل من قبل قوات الأمن اللبنانية وميليشيا حزب الله في تنفيذ الاتفاق".

وخرج في اتفاق آخر نحو تسعة آلاف لاجئ وعنصر من "هيئة تحرير الشام"، ضمن اتفاق بين الأخيرة و"حزب الله" ووصلوا إلى الشمال السوري، في الثالث من آب الجاري.

وجاء الاتفاقان بعد حملة عسكرية شنتها ميليشيا "حزب الله" على مواقع "سرايا الشام" و"تحرير الشام" في جرود عرسال وبلدة فليطة على الجانب السوري من الحدود، بمساندة قوات النظام السوري والجيش اللبناني.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان, بدر محمد| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 14 آب، 2017 10:01:04 خبردوليعسكريلاجئون
الخبر السابق
جرحى مدنيون بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة خان شيخون بإدلب
الخبر التالي
اغتيال قيادي بارز في "جيش الإسلام" بغوطة دمشق الشرقية