مناشدات لدعم ترميم المدارس في مدينة الرستن شمال حمص

اعداد عبيدة النبواني| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 14 آب، 2017 23:59:05 خبراجتماعيفن وثقافةثقافة

ناشد المجلس المحلي في مدينة الرستن شمال حمص، المنظمات الدولية وأصحاب رؤوس الأموال، بمساعدتهم في تأمين مبلغ يصل إلى 200 ألف دولار أمريكي لترميم المدارس.

وقال رئيس المجلس، المهندس يوسف درويش، لـ "سمارت"، إن هناك نحو 28 مدرسة في الرستن، بينها مدرسة واحدة في الخدمة، بينما تحتاج البقية للتأهيل والترميم.

وأضاف "درويش" أنه سيتم تأهيل إحدى المدارس نظرا للحاجة الماسة إليها، إذ يزيد عدد طلابها عن ألف طالب في مراحل مختلفة، موضحا أن التكلفة، ستتم مشاركتها بين المجلس المحلي وشعبة الهلال الأحمر في الرستن.

ولفت "درويش" أن تجهيز كل مدرسة بأبواب ونوافذ يكلف نحو 10 آلاف دولار، إلا أنها تحتاج مبالغ أكبر لتجهيزها بالمقاعد والمخابر وتأهيل المرافق الصحية والإنارة وغير ذلك، مضيفا أن نسبة دمار المدارس نتيجة الغارات الجوية والقصف، تصل إلى 25 بالمئة.

وأوضح رئيس المجلس أنهم كانوا يدرسون الطلابفي بيوتا سكنية سابقا، إلا أن عودة النازحين أصحاب هذه المنازل إلى المدينة، بعد تطبيق اتفاق "تخفيف التصعيد"، تركت الطلاب دون مدارس.

وناشد كادر تعليمي متطوع في قرية الطيبة الغربية شمال غرب حمص، أيار الفائت، المنظمات الإغاثية والجهات الرسمية لتقديم الدعم للمدرسة الوحيدة في القريةمنعا لتسرب الأطفال.

وتحاول منظمات عدة في ريف حمص الشمالي المحاصر تعليم الأطفال وتقديم الدعم النفسي، رغم قلة الإمكانيات المتاحة وصعوبة تأمين المناهج الدراسة، فيما تعمل بعض المنظمات الإغاثية على تقديم القرطاسية ومستلزمات التعليم بشكل جزئي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 14 آب، 2017 23:59:05 خبراجتماعيفن وثقافةثقافة
الخبر السابق
"أسود الشرقية": قتلى وتدمير آليات لقوات النظام بمواجهات في بادية السويداء
الخبر التالي
وصول لاجئين ومقاتلين من عرسال إلى مدينة الرحيبة بريف دمشق (فيديو)