ارتفاع أسعار المحروقات والخضار في مدينة الرستن بحمص (فيديو)

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 18 آب، 2017 19:15:20 خبرأعمال واقتصاداقتصادي

سمارت- حمص

ارتفعت أسعار الخضار والمحروقات، بنسبة متفاوتة تجاوز بعضها نسبة مئة بالمئة في مدينة الرستن (22 كم شمال حمص)، وسط سوريا، بسبب فرض قوات النظام السوري غرامات، واحتكار التجار.

وسجل سعر جرة الغاز  9500 ليرة بعد أن كانت ستة آلاف، بينما ارتفع سعر البنزين من 400 ليرة إلى 700، في حين ارتفع سعر مادة المازوت إلى الضعف وسجل خمسمائة ليرة سورية.

كما زاد سعر كيلو البندورة 175 ليرة ليصبح 260، وتضاعف سعر كيلو الخيار ليسجل 225 ليرة بعد أن كان مئة، وذلك بسبب ارتفاع أجرة النقل بسبب ارتفاع مادة المازوت.

وقال صاحب محل تجاري، لقب نفسه بـ"محمد" لـ"سمارت"، الجمعة، إن سعر كيس السكر (50 كيلو) أرتفع بمقدار 4500 ليرة سورية ليصبح  21500 ليرة.

وأرجع "محمد" سبب ارتفاع الأسعار لفرض قوات النظام غرامات على التجار مقابل السماح بإدخالها، وتحكمهم بطرق دخول البضائع.

وسبق أن شهدت منطقة الحولة شمال حمص،ارتفاع بأسعار المحروقات، في تموز الفائت، بسبب احتكار التجار، عقب إغلاق الطريق الوحيد الذي تدخل عبره البضائع.

وتخضع مدن وبلدات ريف حمص الشمالي لحصار من قوات النظام، حيث يعتمد الأهالي على المساعدات الأممية كمصدر رئيسي لتوفير المواد الغذائية، والتي تدخلبشكل متقطع وبكميات قليلة، فضلا عن ارتفاع أسعار المحروقات اللازمة لتشغيل مولدات الكهرباء، في ظل انقطاع التيار الكهربائي المتواصل منذ أكثر من أربع سنوات.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 18 آب، 2017 19:15:20 خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
مظاهرات في درعا وحمص تطالب بالمعتقلين و"إسقاط النظام"
الخبر التالي
مظاهرات بحلب وإدلب تنديدا بمقتل عناصر الدفاع المدني في مدينة سرمين