أزمة نقص الخبز في مدينة حلب تدخل يومها السادس على التوالي

سمارت -حلب

دخلت أزمة الخبز يومها السادس على التوالي في مدينة حلب، شمالي سوريا، الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، بسبب نقص مادة "الطحين" وإرسال كميات كبيرة من "الخبز" إلى الريف الشرقي.

وقال مصدر في "الهلال الأحمر السوري"، طلب عدم ذكر اسمه، لـ"سمارت" السبت، إن الأزمة بدأت عند توقف توزيع الخبز المدعوم من منظمات إغاثية و"برنامج الأغذية العالمي" التابع لأمم المتحدة، وذلك بعد أن علقت كميات كبيرة من "الطحين" في ميناء اللاذقية وتوقف دخوله "لأنه تركي المصدر".

وبحسب المصدر فإن إدارة الميناء رفضت طلب محافظ حلب السماح بدخول "الطحين"، موضحا أن منع دخول المادة "مقصودا ويتوقف على الاتفاق على المبلغ الذي سيدفع مقابله".

ويبلغ سعر ربطة الخبز المؤلفة من ستة أرغفة في الأفران العامة  50 ليرة سورية، ويستغرق الحصول عليها أربع ساعات ضمن طابور الفرن، في حين بلغ سعر ربطة الخبز خارج الأفران العامة والمؤلفة من عشرة أرغفة 400 ليرة سورية، وذلك في عموم أحياء المدينة.

وسبق أن قالت منظمات إغاثية إنها تتخوف من دخول مدينة حلبلخشية استدعاء العاملين لديهم للخدمة الإجبارية، وشهدت المدينة، منذ سيطرة قوات النظام عليها أواخر العام الفائت، أزمات في انقطاع المياهوالكهرباء والمحروقات وغلاء الأسعار، انخفضت حدتها نسبيا في بعض الأحياء، علاوة على ارتفاع أجور المنازل.

الاخبار المتعلقة

الخبر السابق
تنظيم "معرض دمشق الدولي" يخالف ضجته الإعلامية
الخبر التالي
60 أسيرا وقتيلا لقوات النظام بمعركة لـ"أحرار العشائر" في بادية السويداء