وقفة في أمستردام للتذكير بمجزرة الكيماوي في غوطة دمشق الشرقية

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 19 آب، 2017 19:28:46 - آخر تحديث بتاريخ : 19 آب، 2017 23:30:29خبرسياسيمظاهرة

تحديث بتاريخ 2017/08/19 22:23:18بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - هولندا

نظم عشرات اللاجئين السوريين ومواطنون هولنديون وسط العاصمة أمستردام، السبت، وقفة احتجاجية للتذكير بمجزرة الكيماوي التي ارتكبتها قوات النظام السوري في منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق، قبل أربع سنوات، وراح ضحيتها المئات.

وقال شاهد عيان لـ"سمارت"، إن المتظاهرين رفعوا علم الثورة السورية ولافتات تندد بجرائم الحرب، كما صنعوا مجسمات لقبور تحمل صورا لضحايا مجزرة الغوطة وكتب عليها "بشار الأسد قتلنا بالسلاح اليكماوي".

ونظمت الوقفة "لجنة دعم الثورة السورية في هولندا"، في ساحة "ويست ماركت"، وقال رئيسها، كرم كنعو لـ"سمارت"، إن دول أوروبية عدة من بينها هولندا تُحيي هذه الذكرى "لتذكير الشعب الأوروبي بأن رئيس النظام السوري بشار الأسد لازال يستخدم السلاح الكيماوي ضد الشعب السوري إضافة إلى القتل الممنهج والتعذيب".

كما تحدث الممثل السوري، عبدالقادر المنلا، لـ "سمارت"، مشبها بشار الأسد بـ"هتلر العصر الذي تجاوزت جرائمه ما فعله النازيون"، وسط صمت دولي أمام قتل الشعب السوري المستمر، وتعتيم إعلامي من قبل وسائل الإعلام العالمية.

ومن جانبها قالت الناشطة السورية، جينا شعشاعة، إن هذه الوقفة هي رفض لمحاولات تعويم نظام "الأسد" التي ينتهجها المجتمع الدولي.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي تبنى بالإجماع القرار 2235، في 7 آب 2015، القاضي بالطلب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وضع خطة لإجراء تحقيق بهدف الكشف عن المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في سوريا.

وكررت قوات النظام استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، كان أبرزها مجزرة خان شيخونالتي قتل وأصيب فيها أكثر من 400 مدني، قبل أربعة أشهر.

وكانت لجنة دعم الثورة السورية في هولندا نظمت، يوم 2 تموز الفائت، مظاهرة في "ساحة الدام" وسط العاصمة أمستردام، تنديدا بالجرائم التي تتعرض لها محافظتي درعا والرقة.

          

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 19 آب، 2017 19:28:46 - آخر تحديث بتاريخ : 19 آب، 2017 23:30:29خبرسياسيمظاهرة
الخبر السابق
تأجيل "اجتماع الرياض2" إلى الاثنين
الخبر التالي
وثيقة رسالتي "منصة موسكو" للموافقة على حضور "اجتماع الرياض2"