حملة اعتقالات لـ"تحرير الشام" تطال مهجّرين من مضايا في إدلب

تحرير سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ : 20 آب، 2017 09:49:11 خبرعسكريهيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

شنت "هيئة تحرير الشام"، ليل السبت - الأحد، حملة اعتقالات في مدينة إدلب، طالت عشرة شبان مهجرين من بلدة مضايا (40 كم شمال غرب مدينة دمشق).

وقال شاب من مهجّري مضايا، لـ "سمارت"، فضل عدم كشف اسمه، إن أسباب الاعتقال، تعود لرغبة الشبان العشرة بعقد "تسوية" مع النظام، عبر التواصل مع مسؤولين تابعين له، للعودة إلى بلدتهم.

وأشار الشاب، لـ"استياء أهالي مضايا المهجرين، من طريقة حملة الدهم التي لم تراعي حرمة المنازل أثناء مداهمتها، فضلا عن اعتقال شاب عن طريق الخطأ، لا يرغب بتسوية مع النظام".

ونوّه الشاب، أنهم بصدد تشكيل وفد من أعيان دمشق وريفها للقاء عدد من مسؤولي "الهيئة"، لمنع تكرار هذه الطريقة في اعتقال الشباب، وإعلامهم في حال وجود أي شكوى على أحد من شبابهم.

وهجر النظام السوري الآلاف من المدنيين ومقاتلي الجيش السوري الحر من مدينة الزبداني وبلدة مضايا، في نيسان 2017، إلى إدلب، ضمن اتفاق "المدن الأربع" بين "جيش الفتح" و"الوفد الإيراني".

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ : 20 آب، 2017 09:49:11 خبرعسكريهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
فصائل بـ"الحر" تحل "غرفة عمليات الدار الكبيرة" بحمص
الخبر التالي
46 قتيلا بينهم نساء في القصف على الرقة خلال يومين