"عسكري الرستن" يوافق على اتفاق "تخفيف التصعيد" شمال حمص

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 20 آب، 2017 20:48:53 خبردوليعسكريسياسيهدنة

سمارت - حمص

وافق المجلس العسكري في مدينة الرستن، الأحد، على هدنة ريف حمص الشمالي، وسط سوريا، ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد"، معترضا على ما تم التوصل إليه من بيان اتفاق القاهرة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، يوم 3 آب الجاري، عن التوصل لهدنة تشمل محافظة حمص، وسط سوريا، باستثناء المناطق الخاضعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام".

وجاء في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، أن  المجلس العسكري للرستن (20 كم شمال حمص)،  يوافق على الهدنة المنعقدة بالداخل، لتخفيف المعاناة عن أهالي المدينة، بما لا يتنافى مع  ثوابت الثورة السورية، في إشارة لاعتراضهم عما ورد في بيان القاهرة.

 

وسبق أن كشف "تيار الغد السوري"، أول الشهر الجاري، أنهم يعملون على إنجاز اتفاق "وقف إطلاق النار" في ريف حمص الشمالي، وسط سوريا، بضمان روسي لا يتضمن عملية تهجير، فيما قالت الفصائل حينها أنها لم تستلم أي شيء رسمي.

وأكد البيان على تأييد المجلس لـ"هيئة التفاوض"، المؤلفة من عشرين شخص، كممثلين عن قرى وبلدات ريف حمص الشمالي، الخارجة عن سيطرة قوات النظام.

وكانت فصائل تابعة للجيش السوري الحرضمن "غرفة عمليات الدار الكبيرة"، أعلنت يوم السبت، عن حل غرفة العمليات، بسبب اتخاذ قرارات دون التشاور بين الأعضاء، وعدم التزام الغرفة بالقرارات الخاصة باللجنة الأمنية، إضافة لتفويض شخص للحديث في الاجتماع الذي عقد بالقاهرة، دون موافقة بقية الفصائل.

وكانت لجنة التفاوضالمكلفة من الهيئة العليا للمفاوضات،اجتمعت مع وفد روسي، يوم 13 آب الجاري، في خيمة قرب قرية الدار الكبيرة لمناقشة صياغة مشروع اتفاق جديد، بدلا عن الاتفاق السابق الذي أعلنته وزارة الدفاع الروسية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 20 آب، 2017 20:48:53 خبردوليعسكريسياسيهدنة
الخبر السابق
مقتل 12 عنصرا لـ"الوحدات" الكردية بالرقة والحسكة
الخبر التالي
سوري يصل بدراجته الهوائية من برلين إلى أمستردام لإيصال رسالتين لـ"العفو الدولية" (فيديو)