وقفتان في فرنسا وكندا لإحياء الذكرى الرابعة لمجزرة الكيماوي بغوطة دمشق الشرقية

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 21 آب، 2017 11:45:39 خبرسياسياجتماعيالكيماوي

سمارت - فرنسا

نظم العشرات في فرنسا وكندا، وقفتان لإحياء الذكرى الرابعة لمجزرة الكيماوي في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، وراح ضحيتها المئات.

ووقف العشرات في ساحة بالعاصمة الفرنسية باريس، الأحد، تنديدا بالجريمة التي ارتكبها قوات النظام السوري، بحق أهالي الغوطة الشرقية، ورفع خلال الوقفة علم الثورة السورية، ولافتات وصور لضحايا المجزرة.

وجسد مجموعة من الفنانون، من بينهم الممثلة السورية، مي سكاف، عملا مسرحيا صامتا، يرمز لضحايا المجزرة، وكانوا يرتدون خلاله ملابس ذات اللون الأسود.

كذلك نظم مجموعة من الأشخاص في مدينة مونتريال الكندية، وقفة مشابهة، رفعوا خلالها علم الثورة السورية، وارتدوا ملابس صفراء كدلالة على شعار المواد الكيماوية.

ووقفعشرات اللاجئين السوريين ومواطنون هولنديون وسط العاصمة أمستردام، السبت، وقفة احتجاجية للتذكير بمجزرة الكيماوي.

وكان مئات المدنيين قضوا أو أصيبوا بحالات اختناق في 21 من آب عام 2013، جراء قصف بالمواد الكيميائية والغازات السامة على الغوطة الشرقية، حيث أكدت لجان التنسيق المحلية في سوريا أن حصيلة المجزرة بلغت 1360 مدنياً بينهم عشرات الأطفال والنساء، وأشار المكتب الطبي الموحد لمدينة دوما حينها، أن أعراض الإصابات تشير إلى أن الهجمات تمت باستخدام غاز السارين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 21 آب، 2017 11:45:39 خبرسياسياجتماعيالكيماوي
الخبر السابق
بدء اجتماع المعارضة السورية في الرياض لمناقشة مسألة بقاء "الأسد"
الخبر التالي
قتلى وجرحى مدنيون بانفجار شمال شرق درعا