مقتل 32 مدنيا من خمس عائلات في قصف للتحالف الدولي على مدينة الرقة

اعداد محمد الحاج| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 22 آب، 2017 21:25:28 خبرعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق

سمارت - الرقة

قتل 32 مدنيا من خمس عائلات، جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

​ووثق ناشطون أسماء القتلى الـ32 الذين تجمعهم صلة قرابة، وكانوا يتواجدون في أحد أقبية الأبنية السكنية في "حارة السخاني" بالرقة، الذي تعرض لقصف التحالف الدولي، أمس الاثنين.

وتظهر الأعمار الأسماء المنشورة وجود عدد كبير من الأطفال والنساء بين القتلى.

​كذلك قال الناشطون في وقت سابق، إن عائلة من ثمانية أشخاص قتلت أمس، وهي من نازحي مدينة تدمر بحمص القاطنين في الرقة، كما قتل نحو 20 مدنيا بقصف على حي البدو، الذي تعرض لقصف من التحالف أيضا، أول أمس الأحد، أدى لمقتل أكثر من أربعين مدنيا.

​وذكرت حملة "الرقة تذبح بصمت"، التي يعنى الناشطون فيها بنشر انتهاكات تنظيم "الدولة الإسلامية" وكذلك قصف التحالف و"قسد"، الثلاثاء، أن 118 مدنيا قتلوا خلال 48 ساعة، إثر غارات لطائرات التحالف الدولي على الأحياء السكنية في الرقة.

​بدوره، أكد المتحدث باسم التحالف الدولي، الكولونيل راين ديلون، تكثيف قصفهم على مدينة الرقة ومحيطها خلال الأسبوع الفائت، من خلال شن الطائرات أكثر من 250 غارة على المدينة، وكانت زيادة الغارات بعد انتهاء معركة الموصل في العاشر من تموز الفائت، وفق تعبيره.

​ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) عن "ديلون" قوله إنهم يأخذون "ادعاءات مقتل المدنيين على محمل الجد"، مشيرا الى أنه سيجري التحقيق في أمرها.

​ويتجمع غالبية الأهالي المحاصرين داخل مدينة الرقة، بالملاجئ وأقبية الأبنية السكنية، وتقدر أعدادهم بنحو 25 ألف مدني، في ظل انحسار رقعة المعارك داخل الأحياء السكنية، والقصف الجوي والمدفعي المكثف للتحالف الدولي و حليفه برا "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد)، الأمر الذي يتسبب بارتفاع حصيلة الضحايا خلال استهداف تجمعاتهم.

​ولحق بأبنية المدينة والبنى التحتية والمرافق العامة فيها، دمارا واسعا، على ما تظهر الصور التي ينشرها عناصر من "قسد" وصحفيون مرافقون لها، أو وسائل إعلام تابعة لتنظيم "الدولة".

ويتخوف ناشطون وحقوقيون من مدينة الرقة، من ارتفاع أعداد القتلى والجرحى، مع حدوث المعارك في المناطق السكنية ذات الأبنية المرتفعة نسبيا داخل المدينة، ما يتسبب بإطالة وزيادة حدة "حرب الشوارع" الدائرة بين "قسد" وتنظيم "الدولة"، على حد تعبيرهم.

​وأعلنت الأمم المتحدة خلال الشهر الجاري أن عدد المدنيين المحاصرين داخل مدينة الرقة، يتراوح بيم 10 إلى 25 ألف شخص، و"يصعب التحقق من الأرقام بسبب الوضع على الأرض".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 22 آب، 2017 21:25:28 خبرعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق
الخبر السابق
إطلاق حملة في إدلب لتشجيع السكان على تسجيل واقعاتهم المدنية
الخبر التالي
الجيش اللبناني: انحسار المناطق الخاضعة لتنظيم "الدولة" إلى 20 كم2