الجيش اللبناني: انحسار المناطق الخاضعة لتنظيم "الدولة" إلى 20 كم2

اعداد محمد الحاج| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 22 آب، 2017 22:03:55 خبرعسكريتنظيم الدولة الإسلامية

سمارت - تركيا

أعلن الجيش اللبناني، الثلاثاء، أن المناطق التي ينتشر فيها تنظيم "الدولة الإسلامية" في الأراضي اللبنانية انحسرت حتى 20 كم2، بعد انقضاء اليوم الرابع من الحملة العسكرية التي أطلقها تحت اسم "فجر الجرود".

وقال مدير التوجيه في الجيش اللبناني، العميد علي قانصو، في مؤتمر صحفي عرض فيه تطورات المعارك، إن المساحة الإجمالية التي سيطروا عليها منذ إطلاق العملية وصل إلى 100 كم2.

وأشار "قانصو"، في رد على سؤال أحد الصحفيين، أن "مهمة الجيش ستنتهي متى وصل إلى الحدود السورية".

وفيما يتعلق بخسائر الجيش قال المدير إن جنديا قتل، وجرح آخرون، جراء تفجير التنظيم عربة مفخخة، فيما كان الجيش اللبناني نشر في وقت سابق على حسابه بموقع "تويتر"، إن عشرة عناصر من التنظيم قتلوا، ودمّر تسعة مراكز له تحتوي على أنفاق ومغاور وخنادق اتصال.

ولفت أنه لا يوجد لدى الجيش اللبناني أي أسرى خلال المعارك، فيما لا تتوفر معلومات حول المخطوفين.

بدورهم، قال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن طريق جيش اللبناني أصبح مفتوحا باتجاه وادي ميرا في جرود قارة من الجهة اللبنانية، والتقدم كان باتجاه غرفة عمليات لتنظيم "الدولة" في جرود القاع وجرود رأس بعلبك التي تبعد نحو 40 كم عن مدينة بعلبك اللبنانية.

ويسيطر تنظيم "الدولة" على منطقة جبلية واسعة، جزء منها في شرق لبنان تضم بعض الجرود في عرسال والقاع وبعلبك، والآخر في سوريا وتضم مناطق من القلمون الغربي.

​وتتزامن عملية "فجر الجرود" مع عملية مماثلة بدأتها ميليشيا "حزب الله" اللبنانية مع قوات النظام السوري، في منطقة القلمون الغربي بسوريا، حيث تأتي العمليتان، بعد سيطرة "حزب الله" على مساحات واسعة في جرود عرسال اللبنانية والقلمون الغربي، بعد اتفاق أبرمته مع "هيئة تحرير الشام" و "سرايا أهل الشام".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 22 آب، 2017 22:03:55 خبرعسكريتنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
مقتل 32 مدنيا من خمس عائلات في قصف للتحالف الدولي على مدينة الرقة
الخبر التالي
"جيش الإسلام" يعتقل صحفيا في مدينة دوما بريف دمشق