"درع الفرات" تطلق حملة ضد الفساد في حلب

اعداد عمر سارة| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 23 آب، 2017 11:42:34 خبرعسكرياجتماعيفساد

أطلقت غرفة عمليات "حور كلس" التابعة لـ "درع الفرات" بالتعاون مع المؤسسات الأمنية، الأربعاء، حملة لمكافحة اللصوص ومروجي المخدرات، بينهم قادة بالجيش السوري الحر في مناطق سيطرتها شمال وشرق مدينة حلب، شمالي سوريا.

وطالبوا في بيان لهم، حصلت "سمارت" على نسخة منه، كافة الفصائل العسكرية بتنفيذ القرارات وتسليم المطلوبين تحت طائلة المحاسبة لمن يتهاون، تلاه بيان آخر يطالب باعتقال مجموعة من الأشخاص وتقديمهم للمحكمة العسكرية، وبدأت الحملة من مدينة الباب (35 كم شرق مدينة حلب).

وتطال الحملة قادة في الجيش الحر منهم: أحمد نجار الملقب "أبو عذاب"، وكان قائدا سابقا لكتيبة أحفاد حمزة قبل أن ينضم لـ "المجلس العسكري في الباب" كقائد مجموعة، وأحمد خزمة الملقب بـ "الحوت"، وخالد عثمان الملقب بـ "الهري"، وهما قائدا مجموعة في "المجلس" أيضا، حيث ذكرت أسمائهم بالبيان فيما حصلت "سمارت" على صفاتهم من مقاتلين سابقين بـ"الحر".

وقال قائد الحملة، عبد الله حلاوة، في تصريح لـ "سمارت"، إن هذه الحملة جاءت نتيجة النداءات المتكررة للمدنيين المتضررين من "المفسدين" في ريف حلب الشمالي، مضيفا أن بيانات جديدة ستصدر بأسماء مفسدين آخرين.

وأشار "حلاوة"، أن الحملة مستمرة حتى "إعادة الاستقرار" لكامل المنطقة، وأن العمل يسير بشكل جيد ومنظم نتيجة الاجتماعات السابقة للحملة، موضحا أن توقف المعارك وقلة الدعم دفع ببعض من سماهم "ضعاف النفوس" لترويج المخدرات وقطع الطرقات وسلب المدنيين وسرقتهم لكسب موارد مالية لمصالحهم الشخصية.

وخرجت، يوم 21 تموز الماضي، مظاهرة في مدينة أعزاز (43 كم شمال مدينة حلب)، شمالي البلاد، طالبت "الشرطة الحرة" بتحسين الوضع الأمنيفي المدينة، بعد أنأعلنقسم مكافحة المخدرات التابع لمديرية الشرطة "الحرة" والأمن العام، في المدينة، يوم 6 حزيران الفائت، أنه ألقى القبض على العشرات من المروجين والمتعاطين منذ تأسيسه.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 23 آب، 2017 11:42:34 خبرعسكرياجتماعيفساد
الخبر السابق
جريحان لـ"الحر" بانفجار عبوة ناسفة شمال درعا
الخبر التالي
مقتل تاجر مخدرات في اشتباك مع "دار العدل" جنوب درعا