أهالي جبل السماق بإدلب يشتكون غياب الخدمات

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 23 آب، 2017 15:13:11 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإغاثة

سمارت - إدلب

اشتكى المجلس المحلي وأهالي جبل السماق في منطقة حارم (45كم شمال مدينة إدلب)، غياب الخدمات التام عن قراهم، مناشدين المنظمات الإغاثية والإنسانية مساعدتهم.

وقال رئيس مجلس جبل السماق، عبد السلام قرمو، الأربعاء، في تصريح لـ"سمارت"، إن القرى تشهد غياباً للكهرباء والمياه والصرف الصحي، إضافة للخبز، وعدم توفر نقطة طبية فيها للعلاج.

وأشار "قرمو" أنه وجّه رسالة  إلى الهيئات المدينة لزيارة قرية قرية كفر مارس والاطلاع على الواقع المعيشي فيها، حيث يبلغ عدد سكانها ثلاثة آلاف نسمة، إضافة لوجود عائلات نازحة إليها.

بدوره، قال مزارع من قرية كفر مارس، يلقب نفسه "أبو عزام" إن الأرض خلال الأعوام الماضية قاحلة جرداء بسبب نقص الماء، بينما أكد، فراس ناصيف، أحد المدنيين في حديث مع "سمارت" غياب التعليم عن القرية، إضافة لبطالة معظم الشباب.

وأشار محمود العلي، أحد المدنيين، لنقص الماء الشديد، موضحاً أن منظمة الهلال الأحمر تزود القرية بالماء كل خمسة شهور.

وأردف "العلي"، أن المدنيين يشترون صهريج الماء بـ 6 آلاف ليرة، ليتم تعبئتها في البئر  القديم في القرية واستعمالها فيما بعد، مؤكداً أن القرية لا يوجد فيها أي خدمات ولا حتى أفران، قبل الثورة السورية وبعدها.

يذكر أن سكان قرى جبل السماق من طائفة الموحدين الدروز، يعمل معظمهم في زراعة التين والزيتون لطبيعة تربتها الصخرية.

ويشار إلى أن غالبية المخيمات والمناطق في شمال إدلب، تعاني أوضاعاً معيشية صعبةفي ظل غياب الخدمات الأساسية عنها وعدم دعم المنظمات الإنسانية والجمعيات الخيرية، الأمر الذي يؤدي لانتشار الأمراض والأوبئة.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 23 آب، 2017 15:13:11 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
صعوبة تحضير "المكدوس" في غوطة دمشق الشرقية بسبب ارتفاع الأسعار
الخبر التالي
"هيئة المفاوضات" توضح تفاصيل اجتماع منصات المعارضة في الرياض