مجلس محلي الرستن يعلّق أعماله لـ"الابتعاد عن التجاذبات السياسية" شمال حمص

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 25 آب، 2017 17:04:37 خبرسياسياجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية

سمارت – حمص

علّق المجلس المحلي في مدينة الرستن (40 كم شمال مدينة حمص)، وسط سوريا، عمله لـ"النأي بنفسه عن التجاذبات السياسية الحاصلة في ريف حمص الشمالي"، وذلك بعد تضارب الأنباء حول نتائج مفاوضات اتفاق "تخفيف التصعيد".

وقال رئيس المجلس المحلي يوسف درويش، في تصريح إلى "سمارت"، إن تعليق أعمالهم جاء "حرصا على التوافق بين المؤسسات التابعة له، بعيدا عن تجاذبات داخلية أو خارجية".

ونوه "درويش" إلى أن المجلس المحلي سيستأنف العمل الأحد المقبل، حيث يوجد مشاريع خدمية سيتابعها.

من جهته، اعتبر مسؤول شؤون المجالس المحلية في "مجلس محافظة حمص الحرة"، شعلان الدالي، لـ"سمارت"، إن "مجلس الرستن" علق عمله لـ"أسباب تتعلق بعملية التفاوض الجارية بريف حمص الشمالي، ولا يتعلق الأمر بآلية عمله".

وأكد "الدالي"، أن المكاتب الخدمية والإغاثية بمجلس الرستن تمارس أعمالها، دون تأثرها ببيان التعليق.


وسبق أن أعلنت ستة فصائل منضويةضمن "غرفة عمليات الدار الكبيرة" في بيان حل الغرفة، بسبب اتخاذ قرارات دون تشاور، وتعين ممثل عنها في "اجتماع القاهرة" دون موافقة بقية الفصائل.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت، يوم 3 آب الجاري، عن التوصل لهدنة تشمل محافظة حمص، باستثناء المناطق الخاضعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام"، حيث خرقتها قوات النظام بعد ساعات من سريانه.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 25 آب، 2017 17:04:37 خبرسياسياجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يخلي عشرات المنازل غربي مخيم اليرموك جنوب دمشق
الخبر التالي
جرحى مدنيون بانفجار عبوة ناسفة شمال درعا