إعلاميون يطالبون بـ"تبييض سجون الفصائل" في غوطة دمشق الشرقية

اعداد محمد الحاج| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 26 آب، 2017 00:04:32 خبرسياسياجتماعيإعلام

سمارت-ريف دمشق

طالبت "رابطة الإعلاميين في الغوطة الشرقية"، الجمعة، الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية بـ"تبييض سجونها" بمناسبة اقتراب عيد الأضحى، خلال اجتماع عقدته في منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا.

​وقال مدير الرابطة، ويلقب نفسه "أبو اليسر براء"، في تصريح لـ"سمارت"، إنهم وجهوا خطابات لـ"جيش الإسلام" و "حركة أحرار الشام الإسلامية" إضافة إلى "فيلق الرحمن" التابع للجيش الحر، للإفراج عن جميع المعتقلين في سجونهم، كما تواصلوا مع المجالس المحلية، التي تملك قوائم بأسماء المعتقلين.

​وحول قضية اعتقال "جيش الإسلام" لعضو الرابطة "منيب أبو تيم"، أوضح "براء" أن بيان إدانة الاعتقال الذي أصدرته الرابطة، هو الخطوة الأولى، مشيرا أنهم سيصعدون بوقفات احتجاجية وحملات إعلامية حتى الإفراج عنه.

​وتابع: "نرفض التشهير والطعن بالفصائل العسكرية، لكننا متمسكون برفض الإعتقال التعسفي بغض النظر عن الظروف والمبررات".

وتعتقل كل جهة عسكرية في الغوطة مقاتلين للأطراف الأخرى ومدنيين، كان أبرزها بين"فيلق الرحمن" و"جيش الإسلام" الذي تنظم ضده مظاهرات بشكل دوري تطالب بالإفراج عن المعتقلين في سجونه.

وكانت منظمات حقوقية، منها "هيومان رايتس ووتش" و"منظمة العفو الدولية"، حملت "جيش الإسلام"، مسؤولية اختفاء الناشطة الحقوقية رزان زيتونة برفقة زوجها وائل حمادة، والناشطين سميرة خليل وناظم حمادي في شهر أيلول من العام 2013.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 26 آب، 2017 00:04:32 خبرسياسياجتماعيإعلام
الخبر السابق
احتفال في مدينة الباب بحلب في ذكرى بدء عملية "درع الفرات" (فيديو)
الخبر التالي
الأردن: الوضع جنوبي سوريا يؤسس لفتح المعابر بين البلدين