منظمة تؤكد استمرار دعم الطحين بمدينة سراقب بعد تحذيرات من نقص محتمل

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 27 آب، 2017 11:41:42 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإغاثة

سمارت – إدلب

قالت منظمة "إحسان للإغاثة والتنمية"، الأحد، إنها مستمرة في دعم مادة الطحين بمدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب)، وذلك بعد تحذير المجلس المحلي من صعوبات في تأمين المادة.

وأوضح مدير مكتب إدلب في المنظمة، براء حبوش، في تصريح إلى "سمارت"، إن صعوبة توفير مادة الطحين في المدينة ربما بسبب نقص الطحين الأوكراني، الذي يدخل عن طريق معبر باب الهوى، مؤكدا أنه لا يوجد أي نقص في الطحين المحلي.

وتدعم المنظمة فرنين في مدينة سراقب، وفرنا واحدا في كل من مدينتي بنش وسرمين، وفق المدير.

وأضاف "حبوش"، أنهم يقدمون نصف كمية الطحين والخميرة في المدينة، بينما يتولى الفرن أو المجلس المحلي تأمين الكمية المتبقية، على أن تباع ربطة الخبز بـ125 ليرة بوزن 1200 غ.

وختم مدير المكتب بقوله إنهم تعاقدوا ومنظمة "غول" في شهر نيسان عام 2016، مع أفران المجلس المحلي في مدينة سراقب، بفرنيها الشرقي والغربي.

وقال المجلس المحلي في مدينة سراقب إنه يواجه صعوبة في تأمين الطحين بعد توقف المطحنة التابعة لمؤسسة الحبوب، وزيادة الطلب عليه مع اقتراب عيد الأضحى مطلع الشهر المقبل.

وكانت المؤسسة العامة للحبوب التابعة لوزارة المالية والاقتصاد في الحكومة المؤقتة، عملت في نهاية الشهر الماضي على تطبيق خطة طوارئ لسد النقص في مادة الطحين بمحافظة إدلب، بسبب الاقتتال الحاصل بين "هيئة تحرير الشام" وحركة "احرار الشام الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 27 آب، 2017 11:41:42 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
عملية إنزال للتحالف تخلي قيادات من تنظيم "الدولة" في دير الزور
الخبر التالي
"تحرير الشام" تعلن السيطرة على مواقع للنظام جنوب حلب