افتتاح مسلخ مركزي في مدينة دوما بريف دمشق

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 27 آب، 2017 22:17:54 خبرأعمال واقتصادإدارة محلية

أفاد المجلس المحلي في مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق)، اليوم الأحد، أنهم افتتحوا مسلخا مركزيا، يغطي حاجة تجار اللحوم في المدينة، بريف دمشق.

وقال رئيس المجلس المحلي في مدينة دوما، خليل عيبور، بتصريح لـ"سمارت"، الأحد، إن المسلخ يخدم كافة تجار اللحوم في دوما ومحيطها بالغوطة الشرقية، مشيرا لتقديمهم، سيارة لنقل اللحوم من المسلخ، إلى محال التجار، بشكل مؤقت، في ظل ارتفاع أسعار الوقود وأجرة النقل، حيث سيتم فرض رسوم على هذه الخدمة فور استقرار المشروع، على حد وصفه.

وأضاف "عيبور" أن تفعيل المسلخ جاء بعد ملاحظة مكتبي الأسواق وضبط الجودة، كثرة المخالفات المرتكبة من الجزارين، قياسا بالضوابط الموضوعة من قبل "محلي المدينة".

وأوضح رئيس المجلس، أن عملية الذبح بالمسلخ، بإشراف طبيب بيطري مختص، للتأكد من سلامة الحيوانات قبل ذبحها وختمها وتوزيعها، مشيرا لاصدارهم قرار يمنع جزاري دوما، ذبح الحيوانات خارج المسلخ المركزي.

ويتبع المسلخ المركزي لـ"دائرة شؤون البيئة والزراعة والصحة"، التي تنسق بدورها مع مكتب الأسواق التابع للإدارة الفنية، لضبط المخالفات المرتكبة، وتحديد العقوبات والانذارات على المخالفين، من قبل مكتب ضبط الجودة التابع لمكتب التجارة والاقتصاد في المدينة.

وكان المجلس المحلي لمدينة دوما، وزعيوم 8 أيار الفائت، أكثر من 26 ألف بطاقة "تموينية وإغاثية"، لضبط توزيع المساعدات الإغاثية، إضافة لبيع المواد الغذائية والطبية بأسعار منخفضة عند ارتفاعها.

وتشهد مدن وبلدات الغوطة الشرقية مؤخرا، سريانا لاتفاق "تخفيف التصعيد"، بعد حصارمن قبل قوات النظام السوري، منذ عدة سنوات، منعت خلاله دخول المواد الغذائية والطبية والمحروقات، إلا من خلال معابر تسيطر عليها وتأخذ فيها مبالغ طائلة مقابل إدخال هذه المواد.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 27 آب، 2017 22:17:54 خبرأعمال واقتصادإدارة محلية
الخبر السابق
انتشال جثث يرجح أنها لجنود لبنانيين أسرى لدى "تنظيم الدولة"
الخبر التالي
"جيش الثورة": لا إستعدادات لعودة العمل في معبر نصيب على الحدود مع الأردن