"جيش الثورة": لا إستعدادات لعودة العمل في معبر نصيب على الحدود مع الأردن

اعداد محمد الحاج| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 27 آب، 2017 22:44:58 خبرعسكريسياسيالجيش السوري الحر

سمارت - درعا

​نفى قائد "تحالف جيش الثورة"، الأحد، الأنباء التي تدوالتها وسائل إعلام محلية في درعا، جنوبي سوريا، حول أعمال تأهيل واستعدادات لإعادة العمل في معبر نصيب عند الحدود السورية-الأردنية.

​وقال قائد "جيش الثورة"(إحدى الفصائل المتواجدة بالمعبر)، يلقب نفسه "أبو كنان الشريف"، في تصريح لـ"سمارت"، إن "الكلام الذي يدور في الشارع عن إعادة تأهيل معبر نصيب أو القيام بأعمال صيانة وتجهيز كهرباء، هو كلام عاري عن الصحة (...) هو فقط تناقل على الصفحات ولا أساس له".

​وأوضح "الشريف" أنه "لا يوجد حتى الآن أي حديث رسمي من الجانب الأردني مع الفصائل حول تاريخ وطريقة فتح المعبر"، مضيفا أنه لا يوجد ارتباط بين اتفاق "تخفيف التصعيد" بالجنوب و عودة معبر نصيب للعمل، لأن "الملف لم يناقش بالمفاوضات أو يطرح على الطاولة بين الفصائل والدول الضامنة للهدنة".

وتوصلتروسيا وأمريكا والأردن، في السادس من الشهر الجاري، لاتفاق يقتضي بوقف إطلاق النار في محافظات جنوبي غربي سوريا (السويداء، درعا، القنيطرة)، والذي شهد خروقات متكررة لقوات النظام السوري.

وذكر وزير الإعلام الأردني، قبل يومين، أن الوضع جنوبي سوريا "في حالة استقرار متنامي ما يؤسس لفتح المعابر بين الدولتين"، وأن العلاقة بين البلدين تتخذ "منحى إيجابيا"، والتي أدت إلى عودة كثير من اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

​وحول عودة اللاجئين من الأدرن إلى سوريا، قال رئيس مجلس محافظة درعا "الحرة"، المحامي علي الصلخدي، إن "العودة بشكل فردي وليست بالأعداد الكبيرة"، وهو ما يتناقض مع كلام الوزير الأردني.

وسبق أن طالبت مجالس محلية وعسكرية ومكاتب إعلامية لمدن وبلداتفي درعا،  جنوبي سوريا، تركها أهلها "قسرا" جراء قصف النظام والمعارك وتقدمه لها، الهيئة العليا للمفاوضات، بوضع ملف عودتهم إلى مناطقهم ضمن الاتفاقيات المبرمة حول سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 27 آب، 2017 22:44:58 خبرعسكريسياسيالجيش السوري الحر
الخبر السابق
افتتاح مسلخ مركزي في مدينة دوما بريف دمشق
الخبر التالي
مقتل ثلاثة أشخاص باشتباك في قرية غرب السويداء