"الحر" ينفي إطلاقه النار على التحالف الدولي قرب مدينة منبج بحلب

اعداد إيمان حسن| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 30 آب، 2017 11:32:40 خبرعسكريدرع الفرات

سمارت - حلب

نفى فصيل في الجيش السوري الحر منضوي في "غرفة عمليات درع الفرات"، الأربعاء، إطلاقهم النار على قوات للتحالف الدولي قرب مدينة منبج (93 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، متهما الأخيرة باستهدافهم.

وكان الناطق باسم قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، الكولونيل ريان ديلون، صرح أمس الثلاثاء، لوكالة "رويترز" أن فصائل مدعومة من تركيا أطلقت النار على رتل لهم في المنطقة المذكورة، ليتبادلوا النيران، وتوعد بالرد والدفاع عن النفس، لافتا أنها ليست المرة الأولى، إذ سبق أن حصلت حوادث مماثلة خلال الأسبوعين الفائتين.

واتهم نائب قائد "لواء الشمال"،وهو الفصيل الوحيد المتواجد في المنطقة، لقب نفسه "أبو الفاروق"، في تصريح إلى "سمارت"، قوات التحالف باستهدف نقاط تجمع المدنيين في قرية التوخار، ونقاط الفصائل العسكرية بين قريتي التوخار والخلفات، قرب مدينة منبج.

وقال "أبو الفاروق"، أن القصف وإطلاق النار مصدره مواقع تمركز "قوات سوريا الديمقراطية" المقابلة للفصائل على طول خط  نهر الساجور على تخوم مدينة منبج، مؤكدا "عدم إطلاقهم أي طلقة تجاه التحالف".

ولفت "أبو الفاروق" إلى أنهم ردوا سابقا على قصف "قسد"، إلا توقفوا عن ذلك بعد قرار التحالف تسيير دوريات على خطوط التماس بين الطرفين، نظرا لـ"حساسية الموقف".

واستهدفت "قسد"، ليل الثلاثاء - الأربعاء، بالرشاشات الثقيلة منازل المدنيين في قرية الحلونجي جنوب مدينة جرابلس (127 كم شمال حلب).

ونشر التحالف الدولي قوات له في مدينة منبج، في شباط الفائت، بعد أن قالت "وحدات حماية الشعب الكردية" إنها انسحبت  من المدينة  إلى شرق نهر الفرات للمشاركة في حملة "غضب الفرات" لانتزاع السيطرة على الرقة من تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 30 آب، 2017 11:32:40 خبرعسكريدرع الفرات
الخبر السابق
مشفى يلدا جنوب دمشق يتهم فصيل بالاعتداء عليه
الخبر التالي
12 قتيلا مدنيا بقصف جوي ومدفعي على مدينة الرقة