تسعة قتلى باقتتال عائلي شمال إدلب

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 31 آب، 2017 15:25:31 خبرعسكرياجتماعيهيئة تحرير الشام

سمارت-إدلب

قتل تسعة أشخاص، الخميس، باقتتال أفراد عائلة واحدة منقسمة بين مؤيدين لـ"هيئة تحرير الشام" وآخرون  لحركة "نور الدين الزنكي"، في قرية تلعادة (38 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون، إن أربعة أشخاص قتلوا في تبادل إطلاق نار، بينما قتل الخمسة الآخرون جراء قذيفة "RPG"، كما أحرق الطرفان بعض المنازل في القرية.

وأوضح الناشطون، أن الخلاف سببه تبادل الاتهامات بين طرفي العائلة حول اغتيال قيادي في حركة "الزنكي" مؤخرا داخل القرية.

بدوره، قال مدير المكتب الإعلامي لحركة "الزنكي"، أحمد حماحر في تصريح إلى "سمارت"، إن الاقتتال اندلع بين أفراد عائلة "برشة"، نتيجة مشاكل عائلية قديمة وانقسامها لطرفين، مشيرا أن الفصائل حاولت سابقا حل المشكلة "دون جدوى".

وقتل قيادي في "الزنكي" من عائلة "برشة"مع أربعة من مرافقيه، الثلاثاء الفائت، بانفجار عبوة ناسفة أثناء عودته من بلدة الدانا.

وأعلنت "الزنكي" انفصالها عن "تحرير الشام"، في 20 تموز الفائت، بعد التزامها الحياد خلال اقتتال الأخيرة التي تشكل "جبهة فتح الشام" المكون الرئيسي فيها، مع حركة "أحرار الشام الإسلامية" في إدلب، تبع ذلك مداهمة "تحرير الشام" لعدة مقار لـ"الزنكي" غرب حلب، وأسر عدد من عناصرها.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 31 آب، 2017 15:25:31 خبرعسكرياجتماعيهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قوات النظام تسيطر على قرى شرق حمص
الخبر التالي
الحكومة العراقية تعلن السيطرة على كامل محافظة نينوى شمالي العراق