مطالب بحل "تحرير الشام" في غوطة دمشق الشرقية أو توجهها إلى إدلب

اعداد عبيدة النبواني| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 31 آب، 2017 22:25:05 خبرعسكرياجتماعيإدارة محلية

سمارت-ريف دمشق

طالب 13 مجلسا محليا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، الخميس، "هيئة تحرير الشام" بحل نفسها أو الخروج نحو إدلب، داعين "فيلق الرحمن" لفتح مكاتب لتسجيل أسماء العناصر ليخرجوا.

وقال رئيس المجلس المحلي لمدينة دوما، خليل عيبور، في تصريح إلى "سمارت"، إن هدفهم تفويت الفرصة على النظام السوري الذي يعتبر "جبهة النصرة"، (المكون الأبرز في تحرير الشام)، عائقا أمام أي اتفاق سياسي، ومبررا لقصف المنطقة، إضافة إلى رغبة الأهالي بعدم وجود أجانب.

وأضاف "البيروتي" إنهم اختاروا "فيلق الرحمن" لمهمة تسجيل أسماء العناصر، كونه تعهد ضمن اتفاقه مع الجانب الروسي بخروج "تحرير الشام" والعمل على حلها، إضافة إلى عدم إمكانية تسجيل أسماء الراغبين بالمغادرة لدى "جيش الإسلام" بسبب المواجهات بينه وبين "الهيئة".

وأكد "عيبور" عدم وجود أي تنسيق مع النظام، لافتا أن التنسيق يمكن أن يكون بين الفصائل والجانب الروسي،

وقال رئيس المجلس المحلي لمدينة حرستا، حسام البيروتي، لـ "سمارت"، إن هدف الفعاليات المدنية هو دفع الفصائل للاتحاد ضمن الجيش السوري الحر، أو توحيد أهدافها، وإن "تحرير الشام" هي الوحيدة التي بقيت خارج هذا المسعى.

واعتبر "البيروتي" أن خروج عناصر الهيئة إلى إدلب، "يعتبر مخرجا مناسبا لهم ويعطيهم مزيدا من الخيارات بعيدا عن التصادم والاقتتال"، معربا عن أمله بأن توافق "تحرير الشام" على حل نفسها بدلا عن ذلك.

وخرجت مظاهرات في مدن وبلدات عدة بالغوطة الشرقية، تطالب بخروج "تحرير الشام"من المنطقة، أو حل نفسها، تزامنا مع مواجهات بين "جيش الإسلام" و"الهيئة"، لإنهاء وجود الأخيرة في الغوطة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 31 آب، 2017 22:25:05 خبرعسكرياجتماعيإدارة محلية
الخبر السابق
التحالف الدولي: قافلة تنظيم "الدولة" المتوجهة لشرقي سوريا عادت إلى مناطق النظام
الخبر التالي
واشنطن تطلب من موسكو إغلاق قنصلية ومجمعين دبلوماسيين في الولايات المتحدة