"الحر" ينفي اتهامات الخارجية الروسية حول امتلاكهم "الكيماوي"

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير مالك الحداد🕔تم النشر بتاريخ 1 أيلول، 2017 18:08:37 خبردوليعسكريسياسيالكيماوي

نفت "قوات شباب السنة" التابعة للجيش السوري الحر، اتهامات الخارجية الروسية لها امتلاك أسلحة كيماوية، تنوي استخدامها في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال قائد "قوات شباب السنة" أحمد العودة الخميس، في تسجيل مصور على "يوتيوب" اطلعت "سمارت" عليه: " نحن مستعدون لاستقبال لجنة أممية أو دولية للتنفيش عن الأسلحة الكيماوية ودحض الافتراءات الروسية". مطالباً الروس بوقف دعم النظام السوري و"قتل السوريين قبل المحاضرة بالإنسانية".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا الخميس، إن "شباب السنة" تملك عدة صواريخ تحمل رؤوساً مزودة بمواد سامة ضمن مستودعات في مدينة بصرى (36 كم شرق درعا)، مؤكدة أنهم يخططون لاستخدامها في مدن نوى وإنخل وطفس وغيرها.

وسبق أن توقع عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني، أواخر حزيران الفائت، أن قوات النظام السوري، ستنفذ ضربة كيماوية،  على محافظة درعا كانت حذرت منها الولايات المتحدة.

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس: "لا شكأن النظام السوري يحتفظ ببعض أسلحته الكيماوية"، كما أكد  الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، نهاية أيار الفائت، أن بلاده سترد "سريعا" على أي هجوم كيماوي في سوريا.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير مالك الحداد🕔تم النشر بتاريخ 1 أيلول، 2017 18:08:37 خبردوليعسكريسياسيالكيماوي
الخبر السابق
الأمم المتحدة ترجح هزيمة تنظيم "الدولة" في سوريا نهاية تشرين الأول القادم
الخبر التالي
التحالف الدولي يعترف بمقتل 61 مدنيا في سوريا والعراق