غياب مظاهر الاحتفال بعيد "الأضحى" في بلدة طلف جنوبي حماة

اعداد محمد الحاج| تحرير مالك الحداد🕔تم النشر بتاريخ 1 أيلول، 2017 21:57:16 خبراجتماعيمجتمع أهلي

سمارت-حماة

​غابت مظاهر وطقوس الاحتفال بأول أيام عيد "الأضحى"، الجمعة، في بلدة طلف (40 كم جنوب مدينة حماة)، بسبب حصار قوات النظام.

​وقال رئيس المجلس المحلي في طلف، أحمد ميرزا، في تصريح لـ"سمارت"، إن أجواء العيد غابت بسبب نزوح معظم سكانها، وحصار قوات النظام المفروض على البلدة ومحيطها، إضافة إلى القصف المتكرر للأخيرة على المنطقة.

​وأوضح "ميرزا" أن عدد سكان البلدة الحالي، يبلغ نحو 4300 شخص بينهم 1300 نازح، وتتميز البلدة بأنها تقع تقريبا على نفس المسافة من شمال حمص وجنوب حماة.

​من جهته اعتبر عضو المكتب الإعلامي في المجلس، مصطفى عثمان، أن "ضيق الأحوال المادية لمعظم الأهالي، بسبب الحصار، وغياب الدعم المادي للأسر الفقيرة من قبل الجمعيات"، انعكس سلبا على الحركة في الأسواق والشوارع خلال العيد.

​وأضاف أن المجلس المحلي ومنظمات المجتمع المدني في البلدة، تعجز عن تقديم أي مشروع أو فعالية للأطفال أو الأهالي، موضحا أن أعداد "الأضاحي" المقدمة من الجمعيات والمنظمات الخيرية، "قليلة جدا" مقارنة بالعيد الماضي.

​وشهدت بلدة طلف، خلال الأشهر الماضية، دخول مساعدات إنسانية بعد انقطاع دام لسنوات، كما انخفض سعر مادة الخبز في الأفران بنسبة كبيرة، بعد الاعتماد على الطحين المقدم من الأمم المتحدة، ذلك وسط تلوث لمياه الشرب، تسبب بحالات تسمم، إضافة إلى محاولات فردية من معلمين للنهوض بالعملية التربوية.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد الحاج| تحرير مالك الحداد🕔تم النشر بتاريخ 1 أيلول، 2017 21:57:16 خبراجتماعيمجتمع أهلي
الخبر السابق
جرحى للنظام و"حزب الله" بقصف لـ"أحرار الشام" على مواقعهم شمال اللاذقية
الخبر التالي
"قسد" تعلن السيطرة على 65 بالمئة من مدينة الرقة