وفاة طفل ورجل في بلدة عقيربات بحماة لنقص الأدوية

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 3 أيلول، 2017 15:35:52 خبرعسكريإغاثي وإنسانيالحصار

سمارت - حماة

توفي رجل مدني وطفل، الأحد، في وادي العذيب بناحية عقيربات شرق حماة، وسط سوريا، بسبب نقص الأدوية وانعدام الرعاية الصحية.

وقال ممثل المجالس المحلية في شرق حماة، ريان الأحمد، في مداخلة على إذاعة "هوا سمارت"، إن مدني توفي بسبب إصابته بمرض قلبي وعدم وجود الأدوية المناسبة له.

كما أفاد مصدر محلي، بوفاة طفل من قرية الخضيرة التابعة لناحية عقيربات (66 كم شرق حماة)، لعدم وجود أدوية خافضة للحرارة.

وأضاف ريان الأحمد، أن 400 امرأة وطفل استطاعوا الخروج من وادي العذيب، في حين بقي 15 ألف مدني محاصرين في الوادي، لا يستطيعون الخروج بسبب حصار قوات النظام السوري من جهة وتنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة أخرى.

في السياق، أفاد ناشطون محليون، بوصول عشر عائلات من نازحي بلدة عقيربات إلى إدلب، شمالي البلاد، بعد سلوكهم طرق التهريب.

ووصلت مئتا عائلة من ناحية عقيربات بحماة، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة"، عبر طرق التهريب إلى محافظة إدلب، أمس السبت، وذلك بعد فشل اتفاق توصل إليه الأخير مع قوات النظام، المتضمن السماح للنازحين بالخروج إلى مناطق سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

وتشن قوات النظام والميليشيات المساندة لها، حملة عسكرية على قرى وبلدات شرق حماة، مدعومة بغطاء جوي روسي، أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى المدنيين، ونزوح جماعي لمئات العائلات.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 3 أيلول، 2017 15:35:52 خبرعسكريإغاثي وإنسانيالحصار
الخبر السابق
مقتل طفلة ورجل برصاص "الجندرما" أثناء محاولتهم الدخول إلى تركيا
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يستعيد السيطرة على قريتين شرق حماة