جرحى بمناطق النظام بسبب إطلاق النار احتفالا بتعادل المنتخب

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 5 أيلول، 2017 23:09:33 خبرعسكرياجتماعيميليشيا الدفاع الوطني

جرح أشخاص الثلاثاء، بإطلاق رصاص عشوائي من قبل "شبيحة" يشجعون منتخب كرة القدم المدعوم من الاتحاد الرياضي العام التابع للنظام السوري، في مناطق سيطرة الأخير.

وتعادل المنتخب المدعوم من الاتحاد الرياضي التابع للنظام مع نظيره الإيراني بهدفين لكل منهما، في وقت انتهت مباراة فريقي كوريا الجنوبية وأوزباكستان بالتعادل السلبي، ما يضطر بالفريقين التوجه إلى الملحق للعب على مباريات فاصلة للتأهل لتصفيات كاس العالم التي ستقام في روسيا عام 2018.

وقال مصدر طبي بتصريح إلى "سمارت"، إن ثلاثة مصابين بينهم  طفل وصلوا إلى مشفى طرطوس الوطني جراء إصابتهم برصاص أطلقه شبيحة النظام فرحا بالنتيجة.

وأشارت وسائل إعلام موالية، أن امرأة أصيبت بجروح بليغة في مدينة مصياف (76 كم جنوب غرب مدينة حماة)، وطفل في مدينة السلمية ( 61 كم شرق مدينة حماة)، بالرصاص العشوائي.

وأطلق عناصر ينتمون للأجهزة الأمنية التابعة للنظام وميليشيات موالية له الرصاص بشكل عشوائي في المناطق الخاضعة لسيطرته بمحافظات حلب وحماة ودمشق واللاذقية.

ويستعين النظام، منذ انطلاق الثورة في آذار 2011، بمختلف مناطق سوريا على ما بات يعرف بمليشيات "الشبيحة"، وغالبا تتكون من سكان المنطقة الموالين له، حيث سلحهم وأطلقهم لتنفيذ المداهمات والاعتقالات بحق المؤيدين للثورة.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 5 أيلول، 2017 23:09:33 خبرعسكرياجتماعيميليشيا الدفاع الوطني
الخبر السابق
قتلى وجرحى لقوات النظام في كمين جنوب حلب
الخبر التالي
ضحايا أطفال بحريق غرب حلب وقصف للنظام في خرق جديد لـ"تخفيف التصعيد"