"الحر" ينفي إقامة روسيا لمنطقة فض اشتباك شمال حلب

تحرير سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ : 6 أيلول، 2017 16:11:01 خبرعسكريسياسيالجيش السوري الحر

سمارت - حلب

نفت فصائل الجيش السوري الحر، الأربعاء، ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية عن إقامة منطقة فض اشتباك بين "الحر" و"وحدات حماية الشعب" الكردية في محيط بلدة تل رفعت (35 كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا.

وكان موقع "روسيا اليوم" ذكر، أن "الدفاع الروسية" نشرت وحدة من الشرطة العسكرية في تل رفعت، مع إنشاء حاجزين وأربع نقاط للمراقبة، يتواجد فيها عسكريون روس، جاءت بمساعدة المركز الروسي المعني بمصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا.

وقال القائد العسكري لـ "غرفة عمليات أهل الديار"، ويلقب نفسه "النقيب أبو ابراهيم"، في تصريح لـ "سمارت"، إنه لا يوجد أي اتفاق مع الطرف الروسي، مؤكدا أنهم مستمرون في العمليات النوعية ضد "الوحدات الكردية" لحين استعادة المناطق التي تسيطر عليها في الريف الشمالي.

كذلك، نفى مدير المكتب الإعلامي لـ تل رفعت، شهم أرفاد، لـ "سمارت"، صحة الأنباء بشكل كامل، كما نفى أنباء عودة 400 عائلة إلى بلدة تل رفعت، مؤكدا، أنهم ليسوا أكثر من 40 عائلة أقرباء لعناصر "جيش الثوار" المنضوي في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

بدوره، قال مدير المكتب السياسي لـ "لواء المعتصم"، مصطفى سيجري، في تغريدة على حسابه بـ "تويتر"، إنهم ليسوا معنين بالتصريحات الروسية "الكاذبة"، مضيفاً أن "أي اتفاق لا يضمن عودة المناطق "المحتلة" لأهلها، لن يكونوا طرفا فيه".

وسبق أن أعلن "سيجري"، في العاشر من شهر آيار الماضي، التوصل لاتفاق مع قوات التحالف الدولي، يقضي بتسلم الجيش الحر إدارة قرى وبلدات بريف حلب الشمالي، تخضع لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وسيطرت "قسد"، شهر شباط من العام الفائت، على بلدة تل رفعت وعدة قرى في محيطها،بعد اشتباكات مع فصائل من الجيش الحر، فيما أعلن الأخير، منتصف شهر آب الماضي، مقتل عشر عناصر لـ "قسد"، بهجوم "مباغت" على مواقعها قرب البلدة.

الاخبار المتعلقة

تحرير سعيد غزّول🕔تم النشر بتاريخ : 6 أيلول، 2017 16:11:01 خبرعسكريسياسيالجيش السوري الحر
الخبر السابق
23 قتيلا وجريحا بقصف للنظام وروسيا على شمال وشرق حمص
الخبر التالي
"فيلق الرحمن" يطالب توضيح مبادرة توحد فصائل "الحر" وتعين وزير دفاع