دخول مساعدات أممية إلى كفريا والفوعة بإدلب ومخيم اليرموك بدمشق

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 7 أيلول، 2017 16:42:56 - آخر تحديث بتاريخ 7 أيلول، 2017 20:27:24خبرإغاثي وإنسانيإغاثة

تحديث بتاريخ 2017/09/07 19:17:43بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-إدلب

دخلت قافلتا مساعدات أممية، الخميس، إلى بلدتي كفريا والفوعة شمال مدينة إدلب، شمالي سوريا، وإلى غربي مخيم اليرموك بدمشق، الخاضع لسيطرة "هيئة تحرير الشام" ضمن ما يعرف باتفاق "المدن الأربع".

وقال المسؤول عن عملية دخول المساعدات للبلدتين، طلب عدم ذكر اسمه، في تصريح إلى "سمارت"، إن القافلة دخلت إلى البلدتين برفقة منظمة "الهلال الأحمر" السوري، وتحوي 1400 سلة إغاثية وأدوية، و1400 كيس طحين، و1400 حصة غذائية جاهزة للأكل، إضافة إلى سلل نظافة ومكملات غذائية.

وألقت طائرة يوشن تابعة لقوات النظام السوري سلل غير معروف محتوياتها، خلال دقول قافلة المساعدات، حسب مسؤول العملية، الذي أكد أنهم منعوا إدخال غطاسات مياه، ومولدة كهرباء كبيرة، لأنها غير مشمولة بالاتفاق.

وأضاف المسؤول، أن قافلة مخيم اليرموك تتضمن 400 سلة غذائية جاهزة للأكل، ومثلها سلل إغاثية، و400 كيس طحين، وأدوية ومكملات غذاىية وأدوات رعاية صحية، إضافة إلى أدوات مطبخ عدد 400، وألفي غطاء، وشوادر بلاستيكيةعدد 400، و1200 حصيرة، و400 عبوة لتعبئة المياه.

وتوصل "جيش الفتح" وإيران، يوم 28 آذار، لاتفاق يقضي بإخلاء كفريا والفوعة شمال إدلب، وتهجير أهالي الزبداني ومضايا بريف دمشق إلى مناطق الشمال السوري، وإدخال مساعدات إلى المناطق المذكورة، إضافة لمناطق جنوب دمشق، وإطلاق سراح معتقلين بسجون النظام.

وأعلنت"هيئة تحرير الشام"، في 23 نيسان الماضي، عن دخول مساعدات طبية وغذائية إلى مخيم اليرموك في العاصمة دمشق، ضمن الاتفاق ذاته.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 7 أيلول، 2017 16:42:56 - آخر تحديث بتاريخ 7 أيلول، 2017 20:27:24خبرإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
قتلى لقوات النظام باشتباكات مع "أحرار الشام" جنوب حماة
الخبر التالي
إطلاق نداء استغاثة لمساعدة نازحي عقيربات الموجودين جنوب إدلب