فتاة سورية تلقى حتفها أثناء هروبها من مغتصبها في لبنان

اعداد أحلام سلامات| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 أيلول، 2017 16:37:05 خبردولياجتماعيحقوق المرأة

سمارت - تركيا

توفيت فتاة سورية، عقب رمي نفسها من حافلة عمومية بعد محاولة السائق اغتصابها على الطريق العام في بلدة الصويري في البقاع اللبناني.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، عن مديرية الأمن الداخلي، أمس الخميس، أن الفتاة "دعاء أبو دحلوش" البالغة من العمر 19 عاما، وجدت جثة على جانب الطريق، وبعد معاينتها من قبل الطبيب الشرعي، أفاد بوجود كدمات عدة وجروح من الجهة الخلفية للرأس ونزيف في الدماغ وكسر في عظمة الرأس الخلفية وآخر في الرقبة، ناتجة عن السقوط والارتطام بأجسام صلبة.

وأضافت أن قوى الأمن أوقفت المشتبه به وهو لبناني الجنسية في بلدة المرج، وبالتحقيق معه اعترف أنه بعد إنزال كافة الركاب، طلب منها "ممارسة الجنس معه"، وإلا سيبلغ عنها لأنها لا تملك أوراقا ثبوتية قانونية لتواجدها في لبنان، الأمر الذي دفعها لرمي نفسها وارتطامها في الأرض، وذلك قبل ثلاثة أيام.

وكانت مجموعة من النساء خرجن في وقفة احتجاجية نظمها نشطاء وجمعيات سورية ولبنانية وفلسطينية تعنى بحقوق المرأة، يوم 9 نيسان 2016، أمام قصر العدل في العاصمة اللبنانية بيروت، طالبت بحماية اللاجئين السوريين والفلسطينين في لبنان من شبكات الإتجار بالبشر، ومحاسبة الشبكة التي كان ضحيتها 75 امرأة سورية.

وتستقبل لبنان أكثر من مليون ونصف لاجئ سوري، ويعاني معظمهم منتشديدات أمنية وحوادث اعتداء متكررة، مع تعرضهم للاعتقال باستمرار على خلفية عدمحيازة أوراق إقامة قانونية، أو بدعوى التواصل مع جهات إرهابية.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 أيلول، 2017 16:37:05 خبردولياجتماعيحقوق المرأة
الخبر السابق
خروج مظاهرات في سوريا تنديدا بتصريحات "دي ميستورا"
الخبر التالي
مظاهرات في حلب وإدلب تنديدا بمجزرة خان شيخون