استحداث سجل تجاري وصناعي في مدينة الباب بحلب

اعداد عمر سارة| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 14 أيلول، 2017 18:44:53 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإدارة محلية

سمارت ــ  حلب

أحدث المكتب القانوني في المجلس المحلي لمدينة الباب (38 كم شرق حلب)، شمالي سويا، الخميس، سجلا تجاريا وصناعيا، يصدر شهادات ورخص تتيح ممارسة العمل التجاري والصناعي.

وقال مدير المكتب القانوني، المحامي محمد فارس، في تصريح لـ"سمارت"، أن افتتاح السجل يهدف لتنظيم عمل الصناع والتجار، في غرفة تجارة وصناعة تقدم التسهيلات وتؤمن احتياجات سوريا من الاستيراد والتصدير.

وأوضح أنه جرى تسجيل مئتي طلب ترخيص، ولا زال الباب مفتوحا أمام الجميع لتقديم الطلبات، حيث يحتاج التاجر أو صاحب المهنة تعبئة استمارة فيها معلومات تفصيلية عن تجارته أو منشأته الصناعية، يتم جمعها بسجل لحين اكتمال التسجيل.

وكانت مديرية التربية والتعليم في مدينة الباب أدخلت، يوم 11 أيلول الجاري، مادة اللغة التركية إلى جانب اللغة الإنكليزية، ضمن المنهاج التدريسي لكافة المراحل التعليمية.

وطلب المجلس المحلي في الباب، أوائل تموز الماضي، من 25 عائلة نازحة ومقيمة إخلاء بيوتها في المدينة، وذلك "حفاظا على السلامة العامة"، أعقبها مظاهرات احتجاجية للمدنيين الذين شملهم القرار، كما قال مراسل "سمارت" بعدها، أنهم أخرجوا من منازلهم وبدأت عملية الهدم للأبنية.

وكان المجلس المحلي للباب برر، يوم 8 نيسانن الفائت، قراره بوضع يده على الأملاك العامة في المدينة بأنه لـ"تنظيم أمور المدينة والاستفادة من ريع هذه الأملاك لتغطية المصاريف".

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 14 أيلول، 2017 18:44:53 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإدارة محلية
الخبر السابق
روسيا: سنحارب الفصائل التي تواجه النظام بعد القضاء على تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
بريطانيا وفرنسا لـ"وفد الأستانة": لا مستقبل لسوريا بوجود "الأسد"