تأجيل بدء العام الدراسي شمال وشرق حلب لعدم جاهزية المدارس

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 14 أيلول، 2017 21:24:48 خبرفن وثقافةدرع الفرات

سمارت-حلب

تأجل بدء العام الدراسي في مناطق شمال وشرق مدينة حلب لمدة أسبوعين، بسبب عدم جاهزية المدارس لاستقبال الطلاب في الموعد الذي كان محدد منتصف أيلول الجاري، وفق رئيس المجلس المحلي لمدينة بزاعة (45 كم شمال شرق مدينة حلب).

وقال رئيس المجلس، رضوان الشيخ، في تصريح إلى "سمارت"، الخميس، إن بلدة السلافية التابعة لبزاعة تحوي ثلاث مدرسة مدمرة نتيجة القصف والمعارك، مشيرا أنهم طالبوا خلال اجتماع مع المنسق التربوي التركي بتأمين مقرات مؤقتة لبدء العام الدراسي، ريثما تجهز الغرف مسبقة الصنع وبناء مدرسة جديدة.

وأضاف "الشيخ"، أن دوام المدارس تأجل حتى مطلع شهر تشرين الأول القادم ويشمل القرار جميع مناطق "درع الفرات".

كما أعلن المجلس المحلي لبلدة دابق، تأجيل العام الدراسي، لتأخر إنجاز أعمال الصيانة لبعض المدارس، على أن يبقى الكادر التدريسي مستنفرا لدفع العملية التعليمية إلى الأمام، بحسب قولهم.

وكانت مديرية التربية والتعليم في مدينة الباب شرق مدينة حلب، أدخلت يوم 11 أيلول الجاري، مادة اللغة التركية إلى جانب اللغة الإنكليزية، ضمن المنهاج التدريسي لكافة المراحل التعليمية.

وعملت مختلف المجالس المحلية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري، على ترميم المدارس المتضررة نتيجة المعارك وقصف طائرات النظام وروسيا، استعدادا للعام الدراسي الجديد.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 14 أيلول، 2017 21:24:48 خبرفن وثقافةدرع الفرات
الخبر السابق
تسجيل 2675 حالة ولادة في مخيم الركبان خلال عام
الخبر التالي
جرحى بقصف متبادل بين قوات النظام وبين "الحر" وكتائب إسلامية جنوب دمشق