"محلي داعل" في درعا يطالب بحل مشكلة انقطاع المياه وإزالة التعديات

سمارت – درعا

طالب المجلس المحلي في مدينة داعل (14 كلم شمال مدينة درعا)، بإيجاد حل لانقطاع المياه عن المدينة، والتعديات على الخط الرئيسي المغذي لها.

وقال رئيس المجلس، نبيل العاسمي، في تصريح إلى "سمارت"، إن المياه مقطوعة منذ نحو أربع سنوات عن المدينة، من جهة المضخات في وادي الأشعري، بسبب تعديات المزارعين على الخط المياه المار قرب مدينة طفس.

وأضاف "العاسمي" أن الآبار الموجودة في مدينة داعل، كانت تغطي احتياجات 30 بالمئة من الأهالي، بينما كان بقية السكان يعتمدون على الخط المار من مدينة طفس، لافتا أنهم تواصلوا مع مجلس طفس ومجلس محافظة درعا ومحكمة "دار العدل في حوران"، دون جدوى.

وطالب "العاسمي" مجلس مدينة طفس والفعاليات الثورية فيها، بمنع التعديات على خط المياه، وإصلاحه، مضيفا أن الأهالي يضطرون لشراء الصهاريج للحصول على مياه الشرب، بينما يحصلون على مياه الري من الآبار الارتوازية.

ويعاني ريف درعا الشرقيمن أزمة في تأمين المياه، بسبب قلة المصادر، والأعطال الدائمة كما يحدث في درعا، وبصرى الشام، والمسيفرة، ومعربةوغيرها. 

الاخبار المتعلقة

الخبر السابق
جرحى بقصف متبادل بين قوات النظام وبين "الحر" وكتائب إسلامية جنوب دمشق
الخبر التالي
51 قتيلا بقصف جوي وتصفيات للنظام في دير الزور